خاص

حفل لـ"أم كلثوم" يغضب المغاربة.. نفاد التذاكر فور طرحها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعد غياب لنحو 4 سنوات بسبب جائحة كورونا، عاد مهرجان موازين "موسيقى العالم" إلى خارطة المهرجانات الفنية في المغرب، حيث ستحتضنه مدينتا الرباط وسلا ما بين 21 و29 يونيو المقبل.

غير أن حفلاً مرتقباً عبر تقنية الهولوغرام لـ"كوكب الشرق" أم كلثوم، أثار غضب الجماهير.

نفاد التذاكر

في التفاصيل، أعلنت "جمعية مغرب الثقافات" المشرفة على تنظيم المهرجان عن إحياء حفل لـ"الست" عبر تقنية الهولوغرام، بمسرح محمد الخامس في الرباط.

وفور انتشار الخبر، عبر عشاق أم كلثوم في المغرب عن حماسهم الكبير وفرحتهم الأكبر بهذا الحفل التاريخي، وسارعوا لشراء التذاكر على الإنترنت لاقتناص مقاعدهم دون تأخير.

إلا أنهم تفاجأوا بنفاد تذاكر الحفل فور طرحها مباشرة، رغم أن أسعارها تبدأ من حوالي 100 دولار.

خيبة أمل

وعبّر يوسف عن خيبة أمله بعد نفاد التذاكر، قائلاً إنه كان يترقب بحماس كبير طرح التذاكر للبيع لاقتنائها له ولزوجته، لكنه تفاجأ بنفادها في اليوم نفسه.

كما أضاف في تصريحات لـ"العربية.نت": "كنت أحلم بحضور هذا الحفل مع زوجتي، رغم سعر التذكرة المرتفع، إلا أن الاستمتاع بحفلة كوكب الشرق على غرار أيام زمان ليس له ثمن"، مؤكداً أنه كان على استعداد لدفع ثمنها "مقابل استرجاع ذكريات الفن الراقي، لكن أملي خاب بعد نفاد التذاكر".

أم كلثوم (أرشيفية)
أم كلثوم (أرشيفية)

البحث عن تذكرة

فيما أكدت عفاف أنها ستبحث عن تذكرة للحفل "مهما كلفني الثمن"، خصوصاً أنه "من المرتقب طرحها في السوق السوداء".

وقالت لـ"العربية.نت" إنها وجدت "إعلانات في بعض مواقع البيع والشراء لبيع تذاكر الحفل بثمن أكبر من الذي طرحت به"، لكنها تخوفت من شرائها خشية تعرضها "للنصب".

في حين أردفت أنها ستنتظر "على أمل أن يتم إعادة طرحها من لدن إدارة المهرجان في البوابة المخصصة لذلك".

"واقعية كبيرة"

وقبل حوالي شهر من انطلاق المهرجان الأكبر في البلاد، والذي يستضيف نجوم الفن العالميين بين عرب وأجانب، كشفت إدارة المهرجان عن تنظيم حفل غنائي لأيقونة الفن "أم كلثوم" باستخدام تقنية الهولوغرام بمسرح محمد الخامس في الرباط، وذلك ضمن فعاليات دورة 2024 المقرر عقدها في الفترة ما بين 21 و29 يونيو المقبل.

كما أوضح منظمو الحفل أن الهدف من ذلك "إعادة المغنية المصرية الأسطورية إلى الحياة بشكل افتراضي على المسرح ومنح الأجيال الحالية تجربة أدائها على المسرح بواقعية كبيرة، حتى بعد وفاتها عام 1975".

حملة لمقاطعة المهرجان

بموازاة ذلك، أطلق نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة واسعة لمقاطعة المهرجان بسبب ميزانيته المالية الضخمة والأجور الخيالية التي يتقضاها الفنانون.

وانتشر وسم "لا ترقصوا على جرح إخوانك" في هذه الحملة، حيث دعا البعض إلى مقاطعة المهرجان وجعل المسارح فارغة من الجماهير، مطالبين بتخصيص ميزانيته لمساعدة ضحايا زلزال الحوز وتحسين جودة التعليم والنهوض بقطاع الصحة والبنية التحتية.

فيما ردت جمعية "مغرب الثقافات" على تلك الحملة معلنة أن "موازين" لم يعد يعتمد على التمويل العام، بل على التمويل الخاص بنسبة 32%، بينما تمثل المداخيل المتنوعة مثل تذاكر الدخول والبطاقات والإعلانات 68% من الميزانية الكلية للمهرجان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.