تونس تبيع أغراض بن علي وأقاربه في معرض عام

أملاك مصادرة لـ114 شخصاً تبلغ قيمتها حوالي 10 ملايين يورو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وأوضح الوزير أن الممتلكات التي ستعرض للبيع تتمثل في 300 قطعة مجوهرات، وحقائب يد، وملابس وأحذية، وساعات يدوية، وأغطية ومنسوجات، وطواقم (طعام) بلورية وخزفية، ولوحات فنية وتحف، وتجهيزات كهرومنزلية، وسجاد، وأثاث، ودراجات رياضية ومائية، إضافة إلى 39 سيارة فارهة من ماركات رولس رويس، ومرسيدس مايباخ، وبي إم دبليو وبورش ولمبورغيني وكاديلاك وجاغوار.

ولفت الوزير إلى أنه سيتم عرض المجوهرات "على دفعات"، والسيارات "على دفعتين".

وقدر الوزير القيمة المالية "الدنيا" للممتلكات المعروضة للبيع بحوالي 20 مليون دينار تونسي (10 ملايين يورو).

وكان من المقرر تنظيم المعرض في "قصر المعارض" بمدينة الكرم (شمال العاصمة) لكن تم نقله الى فضاء أصغر بمدينة قمرت (شمال العاصمة) "لأسباب أمنية"، بحسب الوزير التونسي.

وقال سليم بسباس إن المعرض سيستمر شهراً، وبالإمكان تمديده لشهر إضافي.

ولفت إلى أنه سيتم افتتاح المعرض "رسمياً" السبت، وسيتمكن الصحافيون من زيارته مساء اليوم نفسه على أن يتم فتحه أمام العموم في اليوم التالي.

وأواخر أيلول/سبتمبر الماضي، قدرت الحكومة التونسية قيمة ما صادرته الدولة حتى الآن من ممتلكات تابعة إلى بن علي وعائلته بحوالى 13 مليار دولار أمريكي.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية يومها عن سليم بن حميدان وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية قوله: "رغم الصعوبات والتعقيدات القانونية والعقارية فإن التقديرات الأولية لهذه الممتلكات والمنقولات (المصادرة) تقارب 13 مليار دولار"، مشيراً إلى أن السلطات "مازالت تكتشف العديد من الأملاك والشركات التابعة لبن علي وأصهاره والمقربين منه".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.