.
.
.
.

تونس تعيش على وقع المفاوضات النهائية لتشكيل الحكومة

المهلة الممنوحة تنتهي الأربعاء وسط اتفاق على تحييد الحقائب الوزارية السيادية

نشر في: آخر تحديث:


توقع القيادي البارز في حركة "النهضة" سمير ديلو أن يتم الكشف عن تشكيل الحكومة التونسية المؤقتة الجديدة، برئاسة علي العريض، خلال الساعات القليلة القادمة.

واعتبر ديلو أن نسبة التجديد في التركيبة الحكومية الجديدة تعد الأكبر في تاريخ حكومات تونس. وكانت الأحزاب المشارِكة في حكومة العريض الجديدة اتفقت على تحييد الحقائب الوزارية السيادية التي تشمل الداخلية والخارجية والعدل والدفاع والمالية، على أن يتولى مقاعد هذه الوزارات شخصيات من المستقلين التكنوقراط غير المنتمين للأحزاب.

ويأتي هذا بعد مسيرة طويلة من المفاوضات تخللها شدّ حبال سياسي بين المعارضة والحركة، أدى إلى تنازل الأخيرة عن الحقائب السيادية بعد أن كانت أكثر المتمسكين بها.