السلطات المصرية ترحل أبو عبدالله التونسي إلى بلاده

الأمن أوقف الزعيم السلفي في مطار تونس- قرطاج الدولي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حاصرت السلطات الأمنية مطار تونس قرطاج الدولى، لاعتقال أحد زعماء التيار السلفي، وهو عماد بن صالح المكنى الملقب بأبي عبد الله التونسي، حيث تم إيقافه بمجرد نزوله من مدرج الطائرة القادمة من مصر.

ويذكر أنه تم إيقاف التونسي منذ أكثر من أسبوعين في القاهرة، على خلفية المتاجرة وتزوير جوازات سفر مقابل أموال هامة، مثلما ذكرت تقارير أمنية.

ويعد المكنّى من أبرز زعماء تيار السلفية الجهادية في تونس، وكان قد أستقبل من قبل الرئيس المرزوقي منذ أشهر.

وبحسب شهود عيان، فان حالة من الفوضى عمت مطار تونس قرطاج الدولي من قبل عشرات السلفيين الذين جاؤوا لاستقبال المدعو أبو عبد الله التونسي.

وقامت قوات الأمن منذ قليل باعتقال عدد من السلفيين، الذين أثاروا الشغب داخل المطار والذي أفزع المسافرين القادمين إلى تونس.

وكان رئيس الحكومة التونسي ووزير الداخلية السابق علي العريض قد توعد التيار السلفي المتشدد بالمتابعة والملاحقة، ما جعل زعيم السلفية الجهادية أبو عياض (جماعة أنصار الشريعة) يحذر حزب النهضة الاسلامي الحاكم، ويهدد بإسقاط حكومة العريض، الذي وصفه "بالشخص المريض".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.