أنصار "النهضة" يعتدون على فريق "العربية" في تونس

نقيبة الصحافيين: الحكومة لا تطبق القوانين الرادعة للاعتداء على الصحافيين لترهيبهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قام أنصار حركة النهضة الحاكمة في تونس اليوم السبت بالاعتداء جسدياً ولفظياً على فريق قناة "العربية" خلال تغطيته للمسيرة التي نظمتها الحركة ضد ما أسمته "الانقلاب العسكري ضد الديمقراطية في مصر".

وعمد المعتدون، والذين كان من بينهم عناصر من رابطة حماية الثورة الموالية للنهضة، إلى ضرب مصور القناة والاعتداء اللفظي على بقية الفريق ومنعهم من مواصلة عملهم.

وفي تصريح لـ"العربية.نت" أكد الزميل الصحافي بلقاسم القروي أنه تعرض للاعتداء الجسدي والعنف اللفظي من قبل أنصار حركة النهضة. وأوضح أنه كان برفقة زميلين له، عندما تهجم عليه شباب من النهضة، وطلبوا منه المغادرة، كما رفعوا شعارات ضد قناة "العربية".

ومن جهتها، أدانت نقيبة الصحافيين التونسيين نجيبة الحمروني في تصريح لـ"العربية.نت" الاعتداء على فريق قناة "العربية".

وأكدت أن "موقف النقابة المبدئي هو رفض الاعتداء على الصحافيين والمطالبة بتطبيق الفصل 14 من المرسوم 115 الذي يجرم كل من يهين صحافيا أو يعتدي عليه".

وأضافت النقيبة : "إن الحكومة ترفض إلى حد الآن تطبيق القانون ويظل المعتدي طليقا دون حساب مما يؤكد تواطؤ الحكومة وصمتها رغبة منها في ترهيب الصحافيين وإثنائهم عن القيام بعملهم وسعيا إلى تركيع الإعلام".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.