.
.
.
.

تنديد دولي باغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي

الولايات المتحدة وفرنسا طالبتا بتحقيق شامل لتقديم الجناة للعدالة

نشر في: آخر تحديث:

في ردود الفعل الدولية على عملية اغتيال البراهمي، دانت الولايات المتحدة بقوة العملية، ودعت إلى تحقيق شامل لتقديم الجناة إلى العدالة. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ماري هارف للصحافيين، إنه لا يوجد مبرر لمثل تلك الأعمال الجبانة والشائنة في تونس ديمقراطية. وأضافت "نحث الحكومة التونسية على إجراء تحقيق شفاف ومهني فوراً، لضمان تقديم الجناة إلى العدالة في الوقت المناسب".

وعلى نحو موازٍ، دان الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، العملية، وطالب بإلقاء الضوء في أسرع وقت ممكن على هذه الجريمة، وعلى تلك التي ذهب ضحيتـَها شكري بلعيد قبل أقل من ستة أشهر.

من جهتها، دانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، عملية اغتيال البراهمي، وطالبت بفتح تحقيق سريع وشفاف في القضية.

وفور إعلان نبأ اغتيال البراهمي، استعاد ناشطون تونسيون صورة سابقة تعود إلى حدث سابق جمعه وشكري بلعيد، الذي اغتيل أيضاً في السادس من شهر فبراير/شباط الماضي. وبدا البراهمي وبلعيد في الصورة متماسكيْن يداً بيد خلال مسيرة في العاصمة تونس.