.
.
.
.

وثيقة مسربة تكشف تورط بلحاج في أعمال إرهابية بتونس

أكدت أن الرئيس السابق للجماعة الإسلامية المقاتلة بليبيا على صلة بتنظيم مسلح بتونس

نشر في: آخر تحديث:

كشفت هيئة "كشف الحقيقة" أن الليبي عبدالحكيم بلحاج، والذي كان يترأس الجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا، متورط هو الآخر في عدد من الأعمال الإرهابية داخل تونس.

الوثيقة الأمنية المسربة أشارت إلى تورط عبدالحكيم بالحاج قائد المجلس العسكري في طرابلس أمير الجماعة الإسلامية في عمليات إرهابية في تونس، وإنه على علاقة بأحد التنظيمات المسلحة التونسية وربما تكون جماعة أنصار الشريعة المصنفة مؤخرا كمنظمة إرهابية.

كما تشير الوثيقة إلى دخول بلحاج بصحبه مجموعة من المهربين الليبيين والتونسيين إلى تونس بدعوى العلاج في أحد المستشفيات قبل اغتيال بلعيد والبراهمي .

وشدد الناشطون في المبادرة من أجل كشف الحقيقة حول اغتيال بلعيد والبراهمي، على تعمد إخفاء وزارة الداخلية لهذه المعلومات الهامة رغم علمها باحتمالية وقوع عمليات اغتيال.

واستنادا على صور، شدد الناشطون على وجود علاقة بين حزب النهضة التونسي وجماعة أنصار السنة والجماعة الاسلامية ومتزعمها عبدالحكيم بالحاج الذي كرم في أغسطس من قبل حركة النهضة في جرجيس.