.
.
.
.

الظواهري ينتقد حوار حركة النهضة مع المعارضة في تونس

الغنوشي يعتبر "الظواهري كارثة على المسلمين وليس له نفوذ في تونس"

نشر في: آخر تحديث:

وجه زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، اليوم السبت، انتقادات لحركة النهضة الإسلامية الحاكمة في تونس، وخاطب قادتها قلائلاً: "العلمانيون الذين تنازلتم لهم ينبذونكم ويتبرأون منكم ويتكبرون عليكم".

وأرجع الظواهري، في شريط بث اليوم، تردي الأوضاع في مصر وتونس إلى "تهاون من وصلوا للسلطة عبر الانتخاب"، في إشارة إلى كل من جماعة الإخوان في مصر والنهضة في تونس.

واعتبر أن "المأساة التي تشهدها مصر تتكرّر في تونس"، معبراً صراحة عن رفضه للحوارات الجارية بين الإسلاميين والعلمانيين في دول الربيع العربي وخاصة في تونس.

كما لم يفوت المناسبة، للدعوة للجهاد، من أجل "قيام دولة إسلاميّة تسقط الأنظمة الجبانة والأنظمة التي قامت بمعونة الإنجليز والصهاينة" معتبرا أنّ "القوى المعادية للإسلام لن ترضى بأقلّ من إزاحة الإسلام عن الحكم تماما".

تجدر الإشارة إلى أن راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية، قد سبق له أن صرح بأن "أيمن الظواهري كارثة على الإسلام والمسلمين وليس له نفوذ في تونس"، وذلك رداً على الدعوة التي وجهها زعيم القاعدة في 10 يونيو الماضي إلى الانقلاب على النهضة.

كما سبق أن وجه الغنوشي انتقادات لاذعة إلى تيار "أنصار الشريعة" السلفي الجهادي التابع لتنظيم القاعدة، قائلاً في اجتماع لكوادر حركة النهضة: "أينما حل هؤلاء الجهاديون، وهم خوارج العصر، حل الدمار والخراب".