.
.
.
.

كتابة الشعارات السياسية على العملة يزعج المركزي التونسي

البنك طالب التونسيين بالكف عن هذا السلوك محذراً من زيادة استهلاك العملة

نشر في: آخر تحديث:

حث البنك المركزي في تونس المواطنين على الكف عن كتابة شعارات معادية لحركة النهضة الحاكمة على الأوراق المالية المتداولة في البلاد، لكن البنك لم يحدد ما إذا كان هذا السلوك ظاهرة واسعة النطاق أم محدودة.

وكتب ناشطون عبارات من سبيل "النهضة ارحل" و"النهضة خرّبت البلاد" و"النهضة إرهابيون"، على أوراق نقدية من فئات مختلفة، بعد أن انتشرت على موقع "فيسبوك" دعوات بهذا الشأن.

ودفع ذلك بعض مناصري النهضة للرد بالمثل، وأيضا على الأوراق النقدية.

يذكر أنها المرة الأولى التي تنتقل فيها الشعارات السياسية من الجدران إلى الأوراق النقدية في تونس.

وسارع البنك المركزي التونسي إلى مناشدة المواطنين بالكف عن ذلك، لاستشعاره بخطورة المسألة على الاقتصاد بزيادة استهلاك العملة والطعن في قيمتها ورمزيتها، معتبراً، في بيان له، أن وظائف العُملة لا تتماشى واستعمالها كوسيلة للتعبير.

يذكر أن المعارضة تحمّل حركة النهضة الحاكمة مسؤولية تردي الأوضاع الاقتصادية في تونس التي تعتمد على الزراعة والسياحة، مطالبة بإفساح المجال أمام حكومة جديدة تضطلع بمهام وضع تونس على سكة جديدة.

ويرى البعض أن خطوة البنك المركزي أتت للنأي بالنفس عن الصراع السياسي، وتجنب أن تكون العملة التونسية محل شد وجذب بين طرفي النزاع في تونس.