.
.
.
.

إضراب عام في ولايتي قفصة وقابس بتونس

بسبب التهميش والحرمان من المشاريع التنموية ومن أجل ترسيخ الوحدة والتضامن

نشر في: آخر تحديث:

عقدت الهيئة الإدارية الجهوية لاتحاد الشغل في تونس اجتماعاً لها يوم أمس تحت إشراف المكتب التنفيذي الجهوي وذلك على خلفية قرار المجلس الوزاري ليوم 21 نوفمبر 2013 القاضي بإحداث عدد من كليات الطب ببعض الجهات واستثناء جهة قفصة.

وبحسب ما ورد بجريدة الشروق التونسية، فقد أكد بيان الهيئة الإدارية أن الجهة تعيش تهميشاً وحرماناً من المشاريع التنموية في مختلف المجالات مع عدم تسجيل أي بوادر أو إشارات للنهوض بالجهة التي -حسب ما جاء في البيان- تدر آلاف المليارات من عائدات الفسفات على المجموعة الوطنية منذ الاستقلال ولم يجن أبناؤها من ذلك إلا التلوث البيئي والأمراض المستعصية.

وعبر البيان عن التمسك بمطلب تركيز مشاريع تنموية شاملة تضع حداً لسياسة التهميش والإقصاء وتعيد للجهة اعتبارها وحقها في العيش الكريم وركز البيان على إعطاء الأهمية القصوى لتحسين الوضع الصحي بجميع معتمديات الولاية وبعث منشآت صناعية بالجهة ذات طاقة تشغيلية كبرى.

وطالب بيان الهيئة الإدارية بجلسة وزارية رسمية للنظر مع ممثلي الجهة في قضايا التنمية وإقرار الحلول العاجلة لها. وأعلنت الهيئة الإدارية من جهة أخرى عن الدخول في إضراب عام جهوي كامل يوم الأربعاء 27 نوفمبر 2013 مع الدعوة الى تجمع عمالي ومسيرة سلمية في ذات اليوم دفاعا عن حق الجهة في التنمية والتشغيل.

وفي نفس السياق، ونقلا عن إذاعة "إكسبراس أف أم" التونسية فقد قرر الاتحاد الجهوى للشغل بقابس في بيان له أمس الاثنين تنفيذ إضراب عام جهوى يوم الأربعاء 27 نوفمبر الجاري، ويأتي تنفيذ هذا الإضراب وفق ما جاء في بيان الاتحاد الجهوى دفاعا عن الجهة وعن مطالب المواطنين وترسيخا لوحدة وتضامن جميع أهالي ولاية قابس.