.
.
.
.

اتحاد الشغل لن يترشح لانتخابات تونس القادمة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي، لدى افتتاحه مؤتمر الاتحاد الجهوي للشغل بمحافظة المهدية، اليوم الأربعاء، "أن الحوار الوطني سيتواصل إلى حين إجراء الانتخابات القادمة".

وقال العباسي "إن الاتحاد لن يشارك في الانتخابات وسيرحب بمن ستفرزه صناديق الانتخابات". وأضاف: "لن نكون معنيين بالترشح للانتخابات ونحن لن ننحاز وننتصر إلا للوطن".

وعلمت "العربية.نت" من مصادر نقابية مطلعة أن العباسي أجرى خلال الفترة الأخيرة سلسلة من اللقاءات مع قيادات حزبية وسياسية تطرق خلالها إلى ضرورة إعادة إحياء "الحوار الوطني".

لكن ما يلفت الانتباه في كلام العباسي في المهدية، هو تلميحه لوجود أطراف "فضل عدم تسميتها"، قال إنها تعمل بالليل والنهار على إنهاء تجربة الحوار الوطني، التي استطاع فيها الاتحاد وبقية المنظمات لعب دور هام، في إنقاذ البلاد والخروج بها من الأزمة السياسية، التي طالت أكثر من اللزوم وأصبحت تهدد وحدة المجتمع وكيان الدولة.

وهنا لا يخفي أن أحزاب سياسية كبيرة مثل "النهضة" و"نداء تونس" تنظر بعين الريبة لدور الاتحاد في الحياة السياسية، وعبرت قياداتها بطرق مختلفة، على أنها لا تريد للاتحاد أن يتصدر المشهد السياسي.
كما أنها تخطط لتحجيم هذا الدور أو حتى إنهائه عبر الإقصاء، وهو ما أشار إليه صراحة العباسي، من أجل سعيها للمحافظة على "الغنيمة"

السياسية في الانتخابات القادمة، بدون منافسة من طرف هام مثل اتحاد الشغل.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد لا يريد أن يتحول إلى طرف في الصراع السياسي، في بعده الانتخابي، وهذا ما يجب أن تدركه الجهات والأحزاب السياسية التي تعمل على إقصاء المنظمة النقابية. لكن في المقابل، نجد أن الاتحاد متمسك بالقيام بدوره الوطني والاجتماعي.