.
.
.
.

بالفيديو.. نائب تونسي غاضب "يتهجم" على الإعلام

نشر في: آخر تحديث:

تهجم النائب التونسي إبراهيم القصاص، على الصحافيين خلال جلسة عامة للمجلس الوطني التأسيسي مخصصة لقانون الإرهاب، وقال إنهم يتحملون مسؤولية انهيار الأوضاع في البلاد، في إشارة منه إلى غياب المهنية والموضوعية في تغطية الوضع في البلاد، وخاصة نشاط المجلس التأسيسي.

وتعدى النائب حدود النقد إلى استعمال حركات وألفاظ "غير أخلاقية"، حيث تعمد "البصق" على الصحافيين الذين حضروا الجلسة.

وفي تصريح خاص لـ"العربية.نت" اتهم القصاص الإعلام بالكذب وخاصة في ما يتعلق بأداء النواب، واعتبر تصريحات الإعلاميين حول النواب والمجلس بمثابة "تهجم على أعراض ممثلي الشعب".

وأضاف القصاص أنه "يحمل الإعلام المسؤولية عما يحصل في البلاد من فتنة"، مشيراً إلى أنه "إعلام تصدق عليه مقولة (إعلام العار)".

مطالبات بتقديم اعتذار رسمي

من جهة أخرى، أصدرت الجمعية التونسية للصحافيين البرلمانيين، بياناً حول تصريحات النائب القصاص، أكدت فيه أن ما جاء على لسان النائب "لا يليق بنائب عن الشعب وتسيء لقطاع الإعلام بجميع هياكله ومؤسساته".

كما طالبت الجمعية رئاسة المجلس الوطني التأسيسي "بإلزام النائب بتقديم اعتذار رسميّ عما بدر منه من إساءة وإهانة للصحافة والصحافيين".

ودعا البيان الصحافيين إلى "مقاطعة هذا النائب إلى حين تقديم اعتذاره رسمياً في جلسة عامة للمجلس الوطني التأسيسي".

وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من النقد والتحفظات حول أداء الإعلام التونسي، الذي يرى البعض أنه يعيش حالة من "الانفلات"، في التعاطي مع القضايا التي تمر بها تونس، وخاصة تلك المرتبطة بالأمن القومي على غرار تغطية أنشطة الجماعات الإرهابية.