.
.
.
.

انقطاع مفاجئ للكهرباء في أغلب مناطق تونس

نشر في: آخر تحديث:

أثار انقطاع التيار الكهربائي، لمدة حوالي ربع ساعة على كافة المحافظات التونسية، تخوفات لدى عموم التونسيين، وهي تخوفات غذتها الأعمال الإرهابية، التي عرفتها البلاد خلال الفترة الماضية.

وذهب أغلب التونسيين إلى تأويلات تربط بين انقطاع التيار الكهربائي وإمكانية ارتباطه بعمل إرهابي، خصوصا أن وزير الداخلية التونسي، لطفي بن جدو صرح السبت بأن هناك تخطيطاً لأعمال إرهابية لشهر سبتمبر القادم وأخرى متوقعة، حسب ما أفاد به الوزير.

وقال وزير الداخلية إن الغاية من وراء التخطيط للقيام بعمليات إرهابية، هو الوصول إلى إيقاف المسار الانتقالي، من خلال استهداف الاستحقاق الانتخابي القادم.

وفي رده على أسباب تعطل التيار الكهربائي بكامل البلاد، قال رئيس مدير عام الشركة التونسية للكهرباء والغاز، رشيد بن دالي، في تصريح إعلامي "إن عطبا مفاجئا طرأ على شبكة الضغط العالي للشركة على مستوى تراب الجمهورية"، مؤكدا أن "الشركة جندت كل أعوانها لإصلاح هذا العطب في أقرب وقت ممكن".

ومن خلال تعليقات المواطنين وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن هناك إشارة إلى وجود تعتيم عن السبب الحقيقي لهذا "العطب المريب".

وفي هذا السياق كتب الصحافي والمدون سمير الوافي، إن "انقطاعا شاملا وفجائيا للتيار الكهربائي في عديد المناطق.. يحدث ذلك لأول مرة في تاريخ البلاد، على الأقل التاريخ الذي عشته وعايشته.. وعندما تتساءل فيجيبونك ببساطة عطب مفاجئ"، مشيراً إلى أنه "تفسير غير مقبول"، داعياً إلى محاسبة كل متورط في ما حصل.