.
.
.
.

تونس.. زعيم الحزب الجمهوري يرشح نفسه للرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

قدم أحمد نجيب الشابي زعيم الحزب الجمهوري والمعارض البارز لنظام الحكم السابق في تونس أوراق ترشحه اليوم الثلاثاء لانتخابات الرئاسة في مهد انتفاضات الربيع العربي التي ستجرى في نوفمبر المقبل.

وتستعد تونس لإجراء انتخابات تشريعية في 26 أكتوبر تليها انتخابات رئاسية في 23 نوفمبر في خطوة أخيرة نحو إرساء ديمقراطية مستقرة بعد ثلاث سنوات من الإطاحة بحكم الرئيس زين العابدين بن علي.

وقال الشابي للصحافيين عقب تسليم طلب ترشحه للهيئة العليا المستقلة للانتخابات "دافعي للترشح هو أن أخدم بلادي كما خدمتها طوال عمري."

وشارك الشابي في تأسيس التجمع الاشتراكي التقدمي عام 1983 قبل أن يغير اسمه إلى الحزب الديمقراطي التقدمي ثم الحزب الجمهوري.

وسبق للشابي (70 عاماً) إعلان عزمه خوض الانتخابات الرئاسية خلال فترة حكم بن علي لكن تعديلا دستوريا منعه من الترشح.

وتولى الشابي منصب وزير التنمية الجهوية في أول حكومة أعقبت الإطاحة بحكم بن علي قبل أن يستقيل من أجل الترشح في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي عام 2011.

وتعهد الشابي في حال فوزه "بضمان الحريات والحقوق والعمل على الوحدة الوطنية من خلال حكومة وحدة وطنية لا تكون حكومة محاصصة حزبية بل تتأسس على رؤية لتونس 2020."

ومن المنتظر أن يتنافس الشابي في الانتخابات الرئاسية مع محمد المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية الحالي ومصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التأسيسي والسياسي المخضرم الباجي قائد السبسي زعيم نداء تونس إضافة إلى حمة الهمامي زعيم الجبهة الشعبية والهاشمي الحامدي زعيم تيار المحبة.