.
.
.
.

استنفار أمني تونسي على الحدود مع ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وكالة تونس إفريقيا للأنباء الرسمية، استنادا إلى مصدر أمني "أن معبر رأس جدير الحدودي شهد خلال الفترة الأخيرة حالة استنفار وتأهب لمختلف الأسلاك الأمنية التي رفعت من درجة اليقظة والحذر تحسبا لما قد يتبع الأوضاع في ليبيا من تداعيات قد تهدد الأمن التونسي".

وأشار تقرير لوكالة أنباء تونس، أن "المعبر يعمل منذ مدة وسط تعزيزات أمنية هامة متمركزة على كامل الشريط الحدودي المتاخم للحدود مع ليبيا، خصوصا بعد تدخل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في اليومين الأخيرين بمناطق قريبة من الحدود التونسية".

من جهة أخرى، أكد مصدر أمني تونسي أنه يتوقع توافد أعداد هامة على المعبر، خاصة من الجانب الليبيي.

وفي سياق متصل، أشارت تقارير إعلامية تونسية، استنادا إلى مصادر ميدانية مطلعة، أن قوات الجيش الليبي بقيادة الجنرال حفتر، أصبحت قريبة جدا من معبر "رأس الجدير" التونسي، على الحدود مع ليبيا.

وهو أهم معبر يربط بين البلدين، حيث يؤمن يوميا دخول ألاف الليبيين إلى تونس، كما يعتبر شريان رئيسي للمبادلات التجارية بين تونس وطرابلس.