تونس.. انطلاق الحملة الرئاسية في دورتها الثانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

انطلقت اليوم الثلاثاء، الحملة الانتخابية للدور الثاني للانتخابات الرئاسية التونسية، التي ستتواصل إلى غاية 19 ديسمبر الجاري.

وتجرى الانتخابات أيام 18 و19 و20 ديسمبر في الدوائر بالخارج ويوم 20 ديسمبر داخل تونس.

وتميزت الساعات الأولى لانطلاق الحملة، بحالة من الهدوء خاصة في الشوارع والفضاءات العمومية على خلاف ما كان متوقعا، بعد أن شهدت الأيام الأخيرة تبادلا للاتهامات، بين حملتي المترشحين، الرئيس الحالي المنتهية ولايته المنصف المرزوقي، وزعيم "نداء تونس" الباجي قائد السبسي.

وفي هذا السياق حرص أنصار المرشح المرزوقي على "تخويف" التونسيين من عودة الاستبداد، مذكرين بأن السبسي هو من أبرز وجوه العهد القديم.

في المقابل ركزت حملة السبسي على إبراز الحصيلة السلبية لفترة الرئيس المرزوقي، مشيرة الى أن فترة الرئيس المنتهية ولايته، اتسمت بتقسيم المجتمع التونسي، وبعزل تونس دوليا، بسبب سياسة المرزوقي الخارجية.

وبالعودة لانطلاقة الحملة الانتخابية، صرح الناطق الرسمي باسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كمال التوجاني "بأن الجو العام في البلاد هادئ وملائم لإجراء الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بكل شفافية"، وفق تعبيره.

وأكد التوجاني، على أن الهيئة المستقلة للانتخابات جاهزة لإجراء الدور الثاني واستكمال المسار الانتخابي، معتبرا أن ترشح متنافسين اثنين لهذا الاستحقاق سيساعد المراقبين الميدانيين على القيام بعملهم في ظروف أفضل مقارنة بالمواعيد الانتخابية السابقة.

كما أشار أيضا الى أن الهيئة ستركز على مراقبة ما يصدر في وسائل الإعلام المكتوبة خلال الحملة الانتخابية بما أنها تقع تحت إشرافها حسب ما ينص عليه القانون الانتخابي، مؤكدا أن الهيئة ستعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة في صورة تسجيل أي خرق للقانون الانتخابي من قبل أي طرف.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.