أنباء عن اختيار الحبيب الصيد رئيسا لحكومة تونس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أفادت أنباء عن اختيار كتلة حزب "نداء تونس" التي تحوز على أغلبية البرلمان في تونس، الحبيب الصيد، رئيساً لحكومة تونس، الذي سبق وأن كان وزيرا للداخلية، خلال فترة حكومة الباجي قائد السبسي، التي خلفت حكومة محمد الغنوشي، ثلاثة أشهر بعد ثورة 14 يناير 2011.

ويعد الصيد، وهو مستقل عن الانتماء لأي حزب، من الشخصيات السياسية المقربة جدا للرئيس التونسي الجديد، الباجي قائد السبسي، ويأتي اختياره بتوصية شخصية منه، مثلما أكدت ذلك مصادر مطلعة لـ"العربية.نت".

كما يعتبر هذا التعيين تأكيدا لخيار رئيس نداء تونس ورئيس الدولة في أن يكون رئيس الحكومة من خارج نداء تونس وغير متحزب.

يذكر أن قائد السبسي قد أكد في أكثر من مناسبة قبل وبعد انتخابه على أن حزب "نداء تونس" لن يحكم لوحده، وأن الحكومة ستخضع لاستشارة واسعة، تضم كل الحساسيات السياسية، بما في ذلك حزب "النهضة" الإسلامي، الذي يشغل الكتلة النيابية الثانية (69 نائبا) في البرلمان.

رئيس الحكومة الجديد، الحبيبي الصيد سبق له أن تولى حقيبة الداخلية، بعد الثورة وخلال حكومة السبسي. كما شغل منصب مدير ديوان وزير الداخلية بين سنتي 1997 و2000، وهو يُعتبر واحدا من أبناء وزارة الداخلية التونسية.

والصيد من مواليد 1 يونيو 1949 بمدينة سوسة الساحلية، شغل مناصب عديدة في الحكومة سابقا منها مدير مكتب وزراء الداخلية والفلاحة وكاتب دولة لدى وزير الفلاحة وذلك في الفترة من 1992 إلى 2000، وهو مجاز في العلوم الاقتصادية ومتحصّل على ماجستير في الاقتصاد الفلاحي من الولايات المتحدة الأميركية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.