.
.
.
.

سنة سجنا لمدون تونسي تطاول على المؤسسة العسكرية

نشر في: آخر تحديث:

قضت المحكمة العسكرية بتونس، الثلاثاء، بسجن المدون ياسين العياري، وذلك بعد أن وجهت له "تهمة المس من معنويات الجيش الوطني"، على خلفية نشره "مقالا" على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

يذكر أن العياري كان قد حكم عليه في الطور الابتدائي بثلاث سنوات سجنا.

وقد عرفت جلسة المحاكمة مناوشات بين فريق الدفاع والقضاة، قرر على إثرها المحامون الانسحاب من الجلسة، بعد أن رفضوا الخضوع لتراتيب المحكمة العسكرية، وهي محكمة خاصة، ورفض المحامون تلقي الأوامر، مشددين على "أنهم في محكمة وليسوا في ثكنة عسكرية".

وكانت النباية العسكرية قد طالبت بإدانة المدون ياسين العياري بتهمة "إهانة الجيش وعدم التخفيف من العقوبة".

وقد شهد محيط مقر المحكمة تجمعا عاما لعدد من الناشطين والحقوقيين الذين عبروا عن رفضهم لمحاكمة مدني في محكمة عسكرية.