.
.
.
.

#تونس.. إجراءات حكومية عاجلة في الحرب على الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس الحكومة التونسية، الحبيب الصيد، اليوم الجمعة، على أن مقاومة الإرهاب تعد أولوية وطنية مطلقة، وذلك لحماية أمن البلاد وسلامة المواطنين.
وجاء في بيان عن رئاسة الحكومة، أن الحبيب الصيد اهتم اليوم بعقد اجتماع وزاري، خصص لمتابعة خطة مقاومة الارهاب.
وبحسب البيان، فان رئيس الحكومة شدد على أن الحرب على الارهاب تتطلب "تسخير كل الإمكانيات والطاقات المتاحة وبلورة الإجراءات والتدابير الكفيلة بالتوقي من هذه الآفة ومواجهتها بكامل النجاعة والفاعلية".
كما أوضح الصيد "أن مكافحة الإرهاب تقتضي توخي استراتجية متكاملة تشمل الجوانب العسكرية والأمنية والتنموية والدينية والروحية والتربوية والثقافية والإحاطة بالشباب بما يؤمّن التعبئة الوطنية وتكريس المقاربات والتوجهات الملائمة للتصدي لنوازع التعصب والتطرف وإشاعة الفكر المستنير وقيم الإعتدال والتسامح والقضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه".
كما أقرّ الاجتماع الوزاري جملة من الإجراءات، تشمل بالخصوص التسريع في اقتناء معدات وتجهيزات إضافية لفائدة الجيش الوطني وقوات الأمن الداخلي، وتدعيم الموارد المالية لفائدة وزارات الشؤون الدينية والمرأة والأسرة والطفولة والتربية والثقافة والشباب والرياضة
هذا إلى جانب تكثيف الشراكة مع مكونات المجتمع المدني والبرامج والأنشطة التحسيسية والتوعية بالتعاون مع المؤسسات المختصة ووسائل الإعلام والإتصال.
كما أقرّ المجلس الوزاري إجراءات عاجلة ومتوسطة المدى لفائدة المناطق المتاخمة للجبال بناء على مسح أعدّ للغرض وذلك بهدف الإحاطة بمتساكني هذه المناطق وتحسين ظروف العيش والنهوض بالبنية الأساسية والمرافق الجماعية.