.
.
.
.

تونس: منحرفون تحت تأثير حبوب الهلوسة يبثون الفوضى

إيقاف 9 أشخاص بصدد حفر نفق لدخول فضاء تجاري

نشر في: آخر تحديث:

كشف العقيد خليفة الشيباني، المكلف بالإعلام في الإدارة العامة للحرس الوطني، أن عددا من المنحرفين تحت تأثير حبوب الهلوسة يجولون بالسواطير ليلا مستغلين الاحتجاجات للسرقة والنهب والاعتداء على المواطنين.

وأضاف الشيباني في تصريح إعلامي للقناة الوطنية الأولى، أن لدى السلطات الأمنية معطيات مؤكدة حول ملثمين في سيارات كانوا يوزعون الأموال على المتظاهرين، واستطرد أن القبض عليهم متلبسين لم يكن ممكنا وسط الجموع الغفيرة التي كانت تشارك في المظاهرات.

وأضاف العميد السيباني أن مثل هذه الخروقات تصب في مصلحة الإرهابيين الذين يتربصون بالقوات الأمنية والعسكرية من أجل فك الحصار عنهم في الجبال.

وقال المكلف بالعلاقة مع وسائل الإعلام بوزارة الداخلية التونسية، وليد الوقيني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن وحدات الحرس الوطني بمنطقة رقادة (محافظة القيروان) تمكنت من إيقاف 9 أشخاص كانوا بصدد حفر نفق لدخول فضاء تجاري والقيام بسرقة محتوياته.

وأضاف الوقيني أنه تم تقديم الموقوفين إلى القضاء وحجز شاحنة كانت بحوزتهم.

كما ألقت قوات الأمن ليلة الجمعة على أعداد كبيرة من المخربين في العاصمة ومدن أخرى.

وأكد مصدر أمني لـ"العربية.نت" أن الموقوفين جلهم من الشباب المراهق بين 16 و18 عاما.