تونس تفكك خلية مرتبطة بداعش خططت لهجمات في سوسة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت تونس اليوم الأربعاء إنها فككت خلية مرتبطة بتنظيم داعش كانت تخطط لشن هجمات في مدينة سوسة الساحلية، التي تعرضت قبل عام لهجوم دموي استهدف سياحا بأحد فنادقها.

وقالت وزارة الداخلية التونسية في بيان الأربعاء إن "قوات الأمن كشفت خلية إرهابية بجهة القلعة الصغرى كانت تعتزم القيام بأعمال إرهابية بمنطقة سوسة".

وأضاف البيان أن "أعضاء الخلية أظهروا مبايعتهم لما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي حيث كانوا يشاهدون مقاطع فيديو تبين كيفية صنع المتفجرات وبنادق تقليدية الصنع ويمارسون تدريبات قتالية".

وتعيش قوات الأمن في حالة استنفار قصوى منذ هجمات دموية العام الماضي استهدفت سياحاً وحافلة للأمن الرئاسي. ومدد أمس الثلاثاء الرئيس الباجي قائد السبسي حالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ نهاية العام الماضي.

و‬فتح مسلح النار فقتل 38 سائحا أغلبهم بريطانيون بعد أن شق طريقه نحو الشاطئ في أحد فنادق سوسة في أواخر يونيو العام الماضي. وكان ذلك أسوأ هجوم في البلد الذي يعتمد اقتصاده بشكل كبير على صناعة السياحة.

وتبنى تنظيم داعش المسؤولية عن هجوم سوسة وآخر استهدف متحف باردو في وقت سابق من العام الماضي.

وأكملت تونس انتقالها إلى الديمقراطية بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي، لكن الأمن لا يزال مصدر القلق الرئيسي مع تزايد خطر الجماعات المتشددة التي قتلت أيضا عشرات من الجيش والشرطة خلال السنوات الماضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة