أبشع جريمة قتل عنصرية بأميركا في الخمسينات ظلت دون عقاب!

منذ 1882 شهدت ولاية ميسيسيبي الأميركية وحدها أكثر من 500 عملية قتل وتنكيل ضد الأهالي السود.
لكن في عام 1955 وقعت جريمة قتل هزت هذه الولاية وكان ضحيتها طفل أميركي من أصول إفريقية لم يتجاوز 14 عامًا يدعى إيميت تيل

أبشع جريمة قتل عنصرية بأميركا في الخمسينات ظلت دون عقاب!

0:00 0:00