.
.
.
.

مدينة فاروشا القبرصية

نشر في: آخر تحديث:

أصبحت مدينة الأشباح بعد أن كانت لؤلوةً قبرصية 
أشهر منتجع سياحي في البلاد خلال الستينيات والسبعينيات 
أكثر من 70% من سكانها يرفضون العودة إليها 
إذا وضعت تحت الإدارة القبرصية التركية 
حاولت تركيا تغيير اسمها في محاولة لإنهاء قضيتها 
وأثار إعلان تركيا إعادة فتحها رفضا دوليا 
قدمت قبرص شكوى لمجلس الأمن حول خطط تركيا لإعادة فتحها 
مدينة فاروشا القبرصية