.
.
.
.

مع رئيس الحكومة الأردنية الأسبق فايز الطراونة - الجزء الأول

في الحلقة الأولى من رباعية يتحدث رئيس الحكومة الأردنية الأسبق فايز الطراونة عن مفاوضات السلام العربية - الإسرائيلية فيقول إن: المفاوضات على المسار السوري – الإسرائيلي كانت متقدمة، وكان السوريون يتكتّمون عليها. وعندما سأل نائب رئيس الوفد الأردني وقتها فايز الطراونة وزير الخارجية السوري عن مفهومه للحل الشامل، رد: أي عندما يُنهي كل فريق تفاوضي مشاكله مع إسرائيل واستطرد قائلا: كل واحد يقلع شوكه بيده. وعن المسار الأردني – الإسرائيلي أشار الطراونة إلى أن رئيس الوفد الأردني المفاوض رفض استلام مسوّدة اتفاق من رئيس الوفد الإسرائيلي قبل التفاوض وحل المشاكل العالقة بين الطرفين لجهة الحدود والمياه وغيرها.

أسباب سقوط طائرة الزبير محمد صالح النائب الأسبق للرئيس السوداني في 1998

في الحلقة ما قبل الأخيرة مع برنامج "الذاكرة السياسية"، يتوقف وزير الخارجية السوداني الأسبق لام أكول عند حادثة سقوط الطائرة التي كانت تُقل نائب الرئيس السوداني الزبير محمد صالح ومسؤولين آخرين من بينهم أكول في العام 1998. أكول الذي كان وزيرا للنقل وقتها، ينفي فرضية أن الحادث مدبّر ويشرح أن القبطان أخطأ عندما سار مع اتجاه الرياح العاصفة وهو ما زاد من سرعة الطائرة عند هبوطها في مطار الناصر في السودان، فلم يعد طول المدرج يتسع لها لتتوقف. مقدمة الطائرة سقطت في نهر محاذ للمطار فدخلت المياه الى الطائرة وقضى من كان في المقدمة، لأنهم علقوا في المقصورة، ونجا من كان موجودا في المقاعد الخلفية، ومنهم لام أكول، بعدما خرجوا من كوّة فتحها أحد الفنيين في هيكل الطائرة. وفي الحلقة يتطرق أكول إلى الخلافات بين الرئيس السوداني السابق عمر البشير ورئيس حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي والتي دفعت بالبشير إلى توقيف الترابي. وفي الحلقة يعود أكول بالذاكرة إلى سلسلة الاغتيالات التي هزّت جنوب السودان بين عامي 1983 و1990 وعزا ذلك إلى صراع بين المسؤولين في الحركة الشعبية لتحرير السودان على تقاسم السلطة. لام أكول أسس في العام 2002 مع مكي بلايل وأمين بناني حزب العدالة، ولاحقا انشق بناني عن بلايل وأسس حزب العدالة القومي. كذلك يتحدث الضيف عن الاتفاقات التي وقعها مسؤولون من جنوب السودان مع حكومة الخرطوم وعن أسباب عدم تطبيقها والتدخلات الإقليمية والدولية فيها.

٢٨ دقيقة منذ 1 يوم

الذاكرة السياسية | ناجح إبراهيم يكشف تفاصيل علاقته مع أيمن الظواهري خلف قضبان السجن

في الحلقة الثالثة مع برنامج "الذاكرة السياسية" يتحدث الكاتب والمفكر الإسلامي الدكتور ناجح إبراهيم عن شخصية أيمن الظواهري الذي سجن لمدة 3 أعوام بسبب قيادته تنظيم الجهاد قبل أن ينتقل الى القاعدة لاحقا. الظواهري الذي كان في سجن واحد مع ناجح إبراهيم، كان لديه أفكارا متطرّفة وكان يؤمن بالقتال من أجل القتال وهو نقل هذه الأفكار إلى تظيم القاعدة وإلى زعيمها وقتها أسامة بن لادن، قبل أن يخلفه بعد مقتله. وفي الحلقة يتطرق إبراهيم إلى المراجعات التي قامت بها الجماعة الإسلامية من أجل نبذ العنف، فأشار إلى أن أول خمس مراجعات فشلت لأنها كانت مشروطة، وعندما قدمت الحركة المراجعة السادسة من جانب واحد وبلا شروط وقبلت تبديل أفكارها في كتبها وإلقاء سلاحها ووقف الحملات التحريضية، نجحت في سعيها. المبادرة أدت إلى تحسين المعاملة في السجون وإلى الإفراج عن أكثر من 5 آلاف سجين على مدى 5 سنوات، كذلك سلّم العشرات من المطلوبين أنفسهم بعدما حصلوا على ضمانات بالخضوع لمحاكمات عادلة وبمعاملة لائقة في السجن.

٢٨ دقيقة 17 ديسمبر ,2021

مع رئيس الحكومة الأردنية الأسبق فايز الطراونة - الجزء الأول

0:00 0:00