من الشام إلى الأندلس والعكس.. هكذا جعل الأمويون ذوق العرب نمطاً عالمياً| الجزء الثاني

نظرية التذوق لم تكن مجرد أداة في فهم الأدب
فهي متعددة الوجوه وأصلها في فهم العالم بالمواجهة الفطرية
وعندما نقل الأمويون تذوق العرب إلى العالم
مطعَّماً بالذوق العربي البدوي الأصيل
كانوا وسطاء ما بين العرب الطامحين واليونان المندرسة
كما فعلها العرب في الفلسفة والعلوم والطب والهندسة

من الشام إلى الأندلس والعكس.. هكذا جعل الأمويون ذوق العرب نمطاً عالمياً| الجزء الثاني

0:00 0:00