شعب الباجاو في أندونيسيا

جزيرة بورنيو هي ثالث أكبر جزيرة في العالم
وأكبر جزيرة في آسيا
يعيش غجر باجو في قوارب صغيرة وأكواخ عائمة
منذ صغرهم والأطفال يتعلمون كيفية السباحة والغوص،
وينطلقون لصيد الأسماك مع الأسرة من سن الـ8
الدراسات التي أجريت عليهم أظهرت أن شباب باجو يتمتعون برؤية جيدة واستثنائية تحت الماء نظرا لوجودهم باستمرار في بيئة المحيطات
شعب الباجاو لا يعرفون النقود ويعيشون على مقايضة الأسماك بالسلع الزراعية

بالإضافة لعدم معرفتهم كم تبلغ أعمارهم، وعدم معرفتهم القراءة والكتابة،
ولا يعرفون أيضا حساب الوقت
ولا يهتمون إلا ببداية يومهم مع شروق الشمس أو نهايته في وقت غروبها
وليسوا حريصين على معرفة ما يجري خارج عالمهم البسيط والجميل بالنسبة لهم
ببساطة لأن هذه هي حياتهم.

قبيلة "الساساك" الإندونيسية

من أهم وأغرب عادات "الساساك" عادة خطف العروس بمعنى إذا تمكن الشاب من اختطاف الفتاة الذي يريد الزواج منها فيمكن أن تتم زيجته، وإذا لم يتمكن لا يمكن الاعتراف أبدا بهذا الزواج ولا يحظى بالحصول عليها ولا يعترف بهذه الزيجة داخل المجتمع

قبيلة "ساساك" يحرص الناس فيها على الحفاظ على عاداتهم من الاندثار، ومن العادات الغريبة أيضا أن أرضيات البيوت غالبيتها لا بد أن تكون من روث الأبقار.. ومن بين العادات الغريبة التي يتبعها أبناء القبيلة، بناء مداخل المنازل بشكل منخفض بحيث يضطر أي شخص يدخل إلى خفض رأسه احتراما لسكان المنزل والموجودين في المكان.
أهل القرية اعتادوا على ممارسة أو أداء رقصات مختلفة أمام السياح للتعريف بأغنياتهم لكل زائر لأنهم يعتزون جدا بأغنياتهم خاصة أنها تحكي عن تاريخهم وانتصاراتهم وعاداتهم وتقاليدهم.
عموما يعتمد أسلوب حياة الساساك على الزراعة والنسيج، وتحول جزء من العادات تلك إلى ثقافة محكية وروايات في حكايات الجدات التي يحرصون على توريثها للأجيال.. ببساطة لأن هذه هي حياتهم

دقيقة 19 ديسمبر ,2022

شعب الباجاو في أندونيسيا

0:00 0:00