.
.
.
.

لماذا لا يسخن الرخام في الحرم المكي؟

لماذا لا يسخن البلاط تحت أقدام المصلين في الحرم المكي، عزيزي المستمع حتي في عز الظهر وسط شهر آب "أغسطس" اللاهب لا يشعر المصلي في الحرم المكي بسخونة البلاط تحت قدميه فهل تضع الجهات المختصة انابيب مياه باردة تحت البلاط كما نسمع من بعض من كتب الله له صلاة في الحرم، الجواب لا، تستخدم رئاسة الحرمين الشريفين نوع رخام محددا يجلب خصيصا للحرم، هذا الرخام الذي نشرت العربية نت عنه مادة لطيفة لا يمتص أشعة الشمس الحارقة بل يعكسها على أن فيه مسامات تمتص الرطوبة خلال الليل وتخرج مع ارتفاع حرارة النهار، يجلب هذا الرخام من اليونان ويبلغ سمكه ٥ سنتمترات.

لماذا لا يسهل تزييف العملة؟

في الإمارات مثلا، يعاقب بالسجن المؤبد أو المؤقت وبالغرامة التي لا تقل عن مئتي ألف درهم كل من زيف عملة متداولة في البلاد.
لكل بلد عقوبته المشددة، هذا يعني أنه يمكن التزييف، ويمكن خداع متداولي العملة، بل حتى أجهزة الكشف المخصصة.
تطبع الدول عملاتها بتقنيات عالية، وتضع فيها خصائص أمان تصعب على محاولي التزوير طريقهم.
من أشهر خصائص الأمان: العلامة المائية التي لا تظهر إلا بتعريض الورقة للضوء.. هذا يصعب تقليده، لكنه ممكن.
كما أن الملمس هو أحد الاعتبارات المهمة، فبعض العملات ذات ملمس معين في بقعة معينة من الورقة.
الدولار الأميركي - المطبوع على أوراق مقاسها واحد لكل فئات العملة - تغلب عليه محترفون في دول أميركا الجنوبية يأتون بالعملة من فئة الخمسة دولارات، وبمحاليل كيميائية معينة يزيلون حبرها ويطبعون عليها طبعة المئة دولار.
لكن العلامة المائية للمئة دولار مختلفة عن العلامة المائية للخمسة، هذه ميزة للعملة وثغرة للمزورين.
تشرح البنوك المركزية في الدول لك خصائص عملاتها، حتى يسهل عليك تمييزها، فهي ربما تنطلي حتى على أجهزة الكشف المتخصصة، التي يعمل أشهرها بمجسات تستشعر الحبر المغناطيسي مثلا، الذي هو واحد من خصائص الأمان في بعض العملات.

دقيقة 05 سبتمبر ,2022

لماذا لا يسخن الرخام في الحرم المكي؟

0:00 0:00