.
.
.
.

لماذا لا نعلم الطفل لغتين قبل الخامسة من العمر؟

نشر في: آخر تحديث:

تقول دراسات حديثة إن تعلم لغتين فأكثر يؤخر على الأرجح خطر الإصابة بمرض الشيخوخة (ألزهايمر) خمس سنوات تقريبا.
لكن تعلم اللغتين قبل سن الخامسة يعرض الطفل لخطر اضطرابات الكلام بسبب تشتت انتباهه، فالطفل من السادسة حتى الحادية عشرة أقدر على استيعاب الكلمات واستخدامها استخداما حسنا، بحيث تُترك السنوات الأولى للغة الأم.
لا ننسى أن الطفل وغير الطفل يفكر في وعاء من اللغة، وهكذا يحلم.
على لسان المفكر الشهير إدوارد سعيد قال محمود درويش: ولي لغتان نسيت بأيهما كنت أحلم.