تصوير الأمير سلمان خلسة

جاسر الجاسر
جاسر الجاسر
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

الشاب الذي صور لم يكن متلصصاً والمؤكد أنه لم يكن يظن أن في ذلك كسراً للأعراف لأن أحداً لم يمنعه من إدخال جواله حتى إنه لم يوقف التصوير أثناء مكالمة خاصة لولي العهد.

الأغلب أنه لم يكن يصور بطريقة سرية استناداً إلى جودة الصورة وثباتها وأنه غير بعيد عن الأمير سلمان قياساً إلى وضوح الصوت ولولا انتباه الأمير سلمان إليه فجأة لجاء اللقاء كاملاً خصوصاً أن لا تسجيل فيديو غيره حتى عبر القنوات الرسمية أو مكتب الأمير.

لم يتسرب الفيديو فالمصور معروف وكان بالإمكان مصادرته أو على الأقل منع بثه.
ويبدو أن الأمير سلمان ترك للشاب حرية التصرف ولعل هذا سبب ظهوره مسجلاً وهي سابقة مهمة وذات دلالات إيجابية.

كان الأمير سلمان يتحدث مع الشباب بتلقائية ودون رسميات ولعل كثيراً من المواطنين تعرفوا إلى الأمير سلمان عن قرب أكثر مما عرفوه في النشاطات الرسمية خصوصاً أنه مقل إلى حد الندرة في اللقاءات التليفزيونية.

سيبقى هذا اللقاء الأكثر دلالة على شخصية الأمير سلمان.

نقلاً عن صحيفة "الشرق"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط