تحطم الطائرة ونظرية المؤامرة

أحمد بو دستور
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

يقول المثل اﻻيرلندي (من الأفضل أن يكون امامك أسد مفترس على ان يكون وراءك كلب خائن) وﻻشك ان جمهورية مصر قد تعرضت لطعنة غادرة من الخلف في حادثة سقوط وتحطم الطائرة الروسية فقد كان لهذه الحادثة تداعيات واثار خطيرة ومدمرة على اﻻقتصاد المصري فقد ضربته في مقتل في قطاع السياحة لان مصر تعتمد بشكل كبير على السياحة في دعم اقتصادها .

الجدير بالذكر ان مصر تستقبل سنويا 10 ملايين سائح منهم 3ملايين سائح روسي ومليون سائح بريطاني فكان اﻻستهداف للسواح الروس الذين يمثلون اﻻكثرية وهو ﻻيمكن ان يكون مصادفة او حادث ﻻسباب فنية بل ان تسريبات اجهزة المخابرات اﻻمريكية والبريطانية تؤكد انه حادث مدبر ومفتعل لتحقيق هدف واضح وهو ضرب اﻻقتصاد المصري وإثارة المشاكل في الشارع المصري ﻻشعال تمرد شعبي أو ثورة جديدة تطيح بالنظام الحاكم لأن هناك 5 ملايين يعتمدون في دخلهم على السياحة ولو غادر السواح مصر فهم سوف يخسرون وظائفهم.

ان تصرف الحكومة البريطانية يثير الشكوك في انها اعتمدت على افتراضات ليست مؤكدة من المخابرات اﻻمريكية والبريطانية تتهم تنظيم داعش بتفجير الطائرة بعبوة ناسفة وتوقف رحلات الخطوط البريطانية الي مدينة شرم الشيخ بل ترسل طائرات لإجلاء السياح البريطانيين في الوقت الذي يقوم فيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بزياره رسمية الى بريطانيا لم يقم بها رئيس مصري منذ سنة 2002 وهذا التصرف غير لائق دبلوماسيا فقد افسد الزيارة واحدث شرخا في العلاقات المصرية البريطانية بعد ان تحسنت كثيرا فقد وصلت اﻻستثمارات البريطانية في مصر الي 25 مليار دوﻻر وكان السياسة البريطانية غير مستقلة وتدار من واشنطن فهناك تطابق في موقف بريطانيا وامريكا.

كان اﻻجدر بالحكومة البريطانية ان تكشف عن المعلومات السرية المتعلقة بسقوط الطائرة الروسية للوفد المصري الموجود في بريطانيا وتساعد اﻻجهزة المصرية في التحقيق في الحادث للوصول للحقيقة.

الملفت ان المخابرات اﻻمريكية والبريطانية كشفت عما لديها من معلومات وتسجيلات للمخابرات الروسية مما ساهم في تغيير موقف الرئيس الروسي بوتين من استمرار الرححلات الجوية الى شرم الشيخ وبقاء السياح الروس الى موقف اخر بوقف الرحلات واجلاء السياح باسرع وقت وهولاء ﻻشك موقف يضر بالعلاقات المصرية الروسية .

لو رجعنا قليلا الي الوراء لوجدنا ان اكبر داعم لتنظيم اﻻخوان المسلمين وتمكينهم من حكم مصر هي الوﻻيات المتحدة وبريطانيا وﻻيخفي على احد ان احد مستشاري الرئيس اﻻمريكي من تنظيم اﻻخوان وان مقر التنظيم العالمي للاخوان المسلمين موجود في بريطانيا لذلك نجد ان هناك تنسيق بين امريكا وبريطانيا في الحاق الضرر في مصر وهي كانت تعتبر ثورة 30 يونيو انقلاب على الشرعية وقد اوقفت امريكا المساعدات وايضا صفقات اﻻسلحة ولم تفرج عنهما اﻻ بعد ان تمكنت السياسة الخارجية المصرية عبر زيارات قام بها الرئيس المصري الى اﻻمم المتحدة وعدد من الدول اﻻوروبية من اقناع تلك الدول ان ثورة 30 يونيو ليست انقلابا.

نعتقد ان المؤامرة على مصر ﻻ زالت مستمرة منذ زرع الكيان الصهيوني في قلب العالم العربي والتصريح الشهير ﻻول رئيس وزراء اسرائيلي وهو ديفيد بن غوريون الذي قال فيه ان امن اسرائيل ﻻيتحقق اﻻ بتدمير ثلاثة جيوش هي العراقية والسورية والمصرية وطبعا تم تدمير الجيش السوري والعراقي ولم يتبقي اﻻ الجيش المصري.

اما تنظيم داعش الذي تتهمه المخابرات اﻻمريكية والبريطانية بانه وراء تفجير الطائرة الروسية بعبوة ناسفة فقد اعترف ضابط كبير في المخابرات البريطانية ان من شكل هذا التنظيم وقام بتمويله هي امريكا وبريطانيا وهو ما اكدت عليه وزيرة خارجية امريكا السابقة والمرشحة للرئاسة اﻻمريكية عن الحزب الديمقراطي السيدة هيلاري كلينتون في مذكراتها.

اعجبتني مبادرة بعض المواطنين الكويتيين للسفر الى شرم الشيخ تحت مسمي معا ضد مؤامرة ضرب اﻻقتصاد المصري وهي في الحقيقة تظهر المعدن الحقيقي للشعب الكويتي الذي يعشق ام الدنيا مصر وتخرس السنة بعض اﻻعلاميين المصريين من امثال وائل اﻻبراشي في دق اسفين في العلاقات الكويتية المصرية وتكيل الشتائم للشعب الكويتي الذي وقف الى جانب الشعب المصري في كل الظروف الصعبة والمحن التي مرت بها مصر في تاريخها الحديث ضد كل من يريد بها شرا ويتامر علي سيادتها وضرب اقتصادها.

نقلاً عن "الوطن" الكويتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط