.
.
.
.

مطلوب تفكير غير تقليدي

عماد الدين أديب

نشر في: آخر تحديث:

أعتقد أنه يتعين على العقل السياسى المصرى أن يفكر بشكل غير تقليدى، خارج أسلوب التفكير من داخل الصندوق.

نحن بحاجة إلى تفكير يتجاوز منطق اللجان الوزارية والتقارير الحكومية والعبارات التقليدية المعلبة التى اعتدنا عليها منذ عام 1952 بشكل متكرر ممل لا يحترم الحد الأدنى من ذكاء الناس.

نحن بحاجة إلى نوع من التفكير الإبداعى الذى يتجاوز البيروقراطية واللجان والقوانين المعقدة والمعرقلة.

لكل مشكلة حل، ولكل أزمة طريقة إدارة، ولكل ضرر مادى هناك علاج ممكن ومتاح بشرط الاعتراف بالمشكلة، وتحديد النتيجة النهائية المطلوبة.

هذه الأيام نحن فى بداية معاناة أزمة انخفاض السياحة بعد أحداث سقوط الطائرة الروسية فوق شرم الشيخ.

هذه الأزمة قد تؤدى إلى توجيه ضربة قوية لأعداد السياح المتوقعين لمصر وقد تؤدى فى أغلب الظن إلى إلغاءات كبرى لحجوزات مسبقة لكل المقاصد السياحية المصرية.

والمعتاد فى مثل هذه الحالات أن ندعو المصريين إلى دعم السياحة المحلية وإلى تكثيف حملة دعوة الإخوة العرب إلى زيارتنا وإلى قيام وزارة السياحة بالإعلان عن إرسال وفود أو عمل حملات إعلامية لبعض العواصم العالمية.

هذه هى الحلول التقليدية المعتادة التى لا تظهر نتائجها إلا خلال فترة متوسطة أو طويلة.

نحن بحاجة هذه المرة إلى دمج السياسة بالسياحة بالتسويق الإعلامى أو السياسى.

الضربة هذه المرة جاءتنا من تصريحات سياسية من لندن وواشنطن وباريس ولا يمكن لها أن تتبدل إلا بتصريحات مضادة من ذات المصادر التى تسببت فى إيذاء السياحة المصرية.

يجب أن يتم حسم مسألة كيف سقطت الطائرة الروسية حتى لو كانت الأسباب لها علاقة بقنبلة زرعت أو تسربت من مطار شرم الشيخ.

يجب إن أخطأنا أو قصرنا أن نواجه مسئوليتنا تجاه العالم دون خجل أو محاولة تغطية بأى شكل من الأشكال.

العالم يحترم الصراحة والشفافية وتحمل المسئولية.

وفى ذات الوقت، ندعو الله ألا يكون سقوط الطائرة له أى علاقة من قريب أو بعيد بنا، وفى هذه الحالة علينا أن نوضح هذا الأمر بكل قوة للعالم من أجل تبرئة السياحة المصرية.

نقلاً عن "الوطن"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.