رسائل سياسية عاجلة

عمار علي حسن
عمار علي حسن
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

من الواجب علينا جميعاً فضح الفساد وتعقُّب المفسدين، بشرط أن نفهم أن الفساد له وجوه أربعة: سياسى وإدارى ومالى وأخلاقى. ومن الضرورى أن نكافح الإرهاب ونتصدى للإرهابيين، بشرط أن نعى أن هذا الكفاح له طرق أعمق وأبعد بكثير من الاقتصار على الجانب الأمنى.

يجب أن نؤمن بأن لكل مواطن فى بلدنا الحق فى الغذاء والكساء والدواء والإيواء والتعليم، والترفيه أيضاً. وهذه حقوق غير قابلة للتنازل، ليس بنص الدستور إنما بما توجبه الأخلاق الإنسانية، ووظائف الدولة، وترتيبات المجتمع.

لن نتقدم إلا إذا بنينا بلا توقف، وحمينا بلا تردد، على أن نفهم أن البناء طريق لا ينفرد به شخص واحد، ولا جهة واحدة، وأن الحماية الحقيقية يجب أن تقوم على اقتناع الناس، ولا تنشأ من إرادة السلطة وحدها. وليكن الشعار: «يد تبنى.. يد تحمى.. يد تفك القيود»، وليكن الشعار الآخر هو «سنعيش أحراراً آمنين».

تمكين الشباب أقصر طريق لبناء مستقبل واعد لبلدنا، على أن نفهم أن التمكين هذا ليس بوضع بضعة شباب فى مناصب، ولا بحشدهم فى حفلات ومهرجانات، إنما بوجود استراتيجية للدولة تجعل من تصورات الشباب وأحلامهم واقتراحاتهم جوهرها، وتعمل طيلة الوقت على أن تحقق ما يصبون إليه من أهداف.

العدالة الاجتماعية غائبة، ويجب على العمل إلى إعادتها بلا تباطؤ.

لا تنازل عن حرية التفكير والتعبير والتدبير.

لا تمييز بين المصريين، ولا قيود على إرادتهم.

الشعب هو صاحب المال والإرادة والسيادة، ومطالبه أوامر.

الكفاية هدف والكفاءة وسيلتها.

يجب أن نؤمن بأن الغد أفضل من اليوم، ونكافح ضد كل من يعمل لعرقلة هذا المسار.

نقلا عن "الوطن"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.