بعد المجاعة... الأغنى في العالم

وائل الحساوي
وائل الحساوي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

ذكرت في مقالي السابق عام المجاعة في نجد (قبل مئة عام) والذي أكل فيه الناس الميتة والجيف والحشائش، ثم بدّل اللّه حالهم الى ما نراه اليوم من خير وسعة بفضله ومنّه وكرمه، واليوم يقر مجلس الوزراء السعودي (رؤية عام 2030) الطموحة والتي وضعت الخطوط العريضة للتحول الوطني نحو مرحلة جديدة وفاصلة للمملكة، نسأل الله تعالى ان يتحقق الكثير منها.

وقد تحدث الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد عن كثير من جوانب القوة في الاقتصاد السعودي وأهمها قيام صندوق سيادي رأسماله تريليونا دولار يستخدم لادارة الفوائض المالية، وهذا هو اكبر صندوق استثماري في العالم.

وتحدث الأمير محمد عن تحويل 5 في المئة من شركة «أرامكو» السعودية للاكتتاب ما يجعلها أكبر عملية اكتتاب في تاريخ الكرة الأرضية.

كما بين بأنه من المخجل أن تكون المملكة ثالث أو رابع دولة على مستوى العالم في ما يتعلق بالإنفاق العسكري من دون أن يكون لديها قطاع صناعات عسكرية قوي، ووعد برفع نسبة الصناعات العسكرية من 30 إلى 50 في المئة لخلق قطاع صناعي جديد يدعم الاقتصاد ويحقق الاعتماد على النفس.

وقد قامت رؤية المملكة على ثلاثة محاور أساسية ومهمة وهي المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح ويعيش أفراده وفق المبادئ الإسلامية ومنهج الوسطية والاعتدال، ولم تغفل الرؤية أهمية دور السعودية في خدمة ضيوف الرحمن لا سيما وأن مشاريع التوسعة في الحرمين الشريفين قد قاربت على الانتهاء لتمكين السعودية من استقبال 15 مليون معتمر وحاج سنوياً، وتوفير كافة الخدمات لهم ووسائل النقل مثل القطارات والمطارات.

ولم تهمل الرؤية دور الجامعات السعودية، فقد ذكرت هدفها في أن تصبح خمس جامعات سعودية على الأقل من أفضل 200 جامعة دولية (علماً بأن هنالك جامعتين سعوديتين الآن من ضمن الـ 500 جامعة الأقوى في العالم)، كما تضمنت رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل إلى 30 في المئة.

ولعل أهم ما تبنته الرؤية هو السعي للاستغناء عن دخل النفط إلى 60 في المئة وهو عصب التحول إلى بلد مستقل غير مرتبط بسلعة واحدة.

رؤية الكويت سبّاقة!

لا يدرك الكثيرون بأن الكويت كانت سباقة في كتابة رؤيتها والتي أعد مشروعها المجلس الأعلى للتخطيط في ديسمبر 2007 بعنوان رؤية الكويت 2010 - 2035، واشتملت على خطط التنمية وبرامج عمل الحكومة وشارك فيها 119 شخصية وطنية ووزير وقيادي، إضافة إلى مؤسسات حكومية وأهلية وشركات وجمعيات نفع عام، ولكن مشكلة تلك الرؤية غياب التسويق التنموي لتلك الخطط وعدم معرفة المواطنين بها، ونتج عنها 9 خطط فاشلة أو متعطلة عدا آخر ثلاث خطط - كما ذكرت جريدة القبس.

إذا غامرت في شرف مروم ...

فلا تقنع بما دون النجوم

يرى الجبناء أن العجز عقل...

وتلك خديعة الطبع اللئيم

وكل شجاعة في المرء تغني ...

ولا مثل الشجاعة في الحكيم

وكم من عائب قولاً صحيحاً ...

وآفته من الفهم السقيم

ولكن تأخذ الآذان منه ....

على قدر القرائح والعلوم

نقلاً عن الراي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط