تحالف الصحافة والداخلية ضد الإرهاب

ممدوح شعبان
ممدوح شعبان
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في الوقت الذي اشتعلت فيه أزمة الصحفيين مع الداخلية والتي تصيدها أعداء البلاد لإثارة الفتنة بين الصحافة والدولة وروجوا لها علي أنها معركة لإثبات من الأقوي، جاءت فاعليات المنتدي الدولي الثاني الذي استضافته العاصمة الروسية موسكو أخيرا تحت عنوان »إعلاميو الدول الإسلامية ضد التطرف« ليناقش قضية كيف يمكن لإعلام الدول الإسلامية التصدي لإعلام الإرهابيين والمتطرفين .

وأكدت التقارير التي تم عرضها مدي التطور التقني والفني الذي مكن الجماعات والتنظيمات الإرهابية من اختراق شبكات التواصل الاجتماعي لدرجة أنهم يستخدمون حتي الألعاب الالكترونية للترويج لأفكارهم واستغلال حماس الشباب ـ في ظل فشل الدول في احتوائهم ـ لكسب تعاطفهم ودفعهم لمواجهة أنظمة الحكم في دولهم ,وهو ما دفع السفير ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس بوتين لمنطقة الشرق الشرق الأوسط إلي مطالبة أنظمة الحكم والعالم بأن تتكاتف لوقف عمليات التلاعب بعقول الشباب والرأي العام التي تتبعها التنظيمات الإرهابية من خلال وسائل الإعلام المختلفة بما فيها الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.. كما أكد ألكسندر يورشين رئيس مجلس الاتحاد في البرلمان الروسي أن قوة الصحفيين في الحرب علي الإرهاب لا تقل عن العسكريين , ومن هنا يجب علي الصحفيين والداخلية ـ في إطارالاحترام المتبادل بينهما الذي أكده نقيب الصحفيين ووزير الداخلية ـ أن يعملا علي رأب الصدع الذي حدث بينهما من أجل إفساد مخطط التنظيمات الإرهابية لنشر الصراع بين مختلف مؤسسات الدولة المصرية.

*نقلاً عن "الأهرام" المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط