.
.
.
.

حرب التطبيقات!

ماضي الخميس

نشر في: آخر تحديث:

إنستغرام عمل نسخة مشابهة ومطابقة ومماثلة لسناب شات، وأضافها كميزة إضافية من المميزات التي يقدمها للمستخدمين، بالطبع سناب لن يهدأ لهم بال وسيردون بالرد الحاسم القاصم.. وسيدخل على خط الصراع فيسبوك وتويتر وغيرهما.. وسنحوم نحن في فلك المحدثين والمطورين كمستهلكين فحسب.. ننتظر ما سيقدمه هذا أو ذاك من جديد.

وقد لاحظت في الفترة الأخيرة قيام مجموعة من الشباب المبدعين بابتكار تطبيقات جميلة ومؤثرة وبأفكار ابداعية مبتكرة، لكن أغلبها تحتاج الى الانتشار الدولي والدعم المادي لتطويرها، ونتمنى أن تكون هناك جهات تؤمن بالشباب والفكر وتقرأ المستقبل جيدا بأن هذا النوع من الاستثمار مغر ومجد ومهم.. وتتبنى مثل تلك الأفكار ومثل أولئك الشباب.

بذلك نكون قد حفزنا المزيد من الشباب للتفكير والابتكار والعمل الجاد، إضافة الى وضع بصمات واضحة في صناعة صارت تزهو وتزدهر وتتطور ولها مستقبل كبير.. نأمل أن يلتقط بعض المستثمرين طرف الخيط ويبادر بإنشاء منصة تجمع المبدعين والمبتكرين والمطورين.. ودمتم سالمين.

نقلاً عن "الأنباء"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.