"مسلمون غاضبون"

ممدوح المهيني
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

حجةُ "المسلمين الغاضبين" التي يتم تردديها لتخويف الآخرين مهينةٌ، لأنها تضع المسلمين كلهم في دائرة واحدة، وكأنهم مجرد كتلة بشرية جامدة يغضبها ويرضيها الشيء ذاته، حتى لو كان هذا الشيء تافهاً. ومهينةٌ أكثر لأنها تفترض أنه من السهولة التلاعب بمشاعر هؤلاء المسلمين ومعاملتهم كالأطفال غير القادرين على التفكير باستقلالية والشعور نحو الشيء الواحد بطرق مختلفة. ما يجرحني ويغضبني يختلف عن ما يغضب ويجرح صديقي أو شقيقي، وافتراض العكس يعني أننا إمَّعات وبلا رأي ولا قيمة ذاتية.

أتذكر أستاذاً قال كلمة في محاضرة، ومن ثم اعتذر لكل الطلاب المسلمين في القاعة بحجة جرح مشاعرهم. كان ذلك أكثر اعتذار مذل سمعته في حياتي، لأنه وضعنا كلنا في سلة واحدة وكأننا قطيع من الخراف لا يختلف بعضها عن البعض..

المذل أكثر أنه لا يقول ذات الشيء عن أتباع الأديان والثقافات الأخرى، لأنه يدرك أن ما يغضب شخصاً قد لا يغضب الآخر، لذا لم يكن بحاجة لإلقاء هذه الأعذار الجماعية التي تليق بالحمقى.

في الصحافة الغربية يتم ترديد مثل هذه الحجة، التي تحمل نفس القدر من النظرة الدونية. يستخدمها السياسيون والصحافيون الذين يدعون الدفاع عن المسلمين من أجل تحقيق مصالحهم والإضرار بسمعة تيارات أخرى، بحجة تشويهها صورة الإسلام والمسلمين. الغريب أن الشخصيات المسلمة المستنيرة في الغرب تتعرض للهجوم من هذه الصحافة، بحجة تحالفهم مع التيارات اليمينية المتعصبة. موقف عجيب. تقوم بإرهاب المسلمين ممن يرون الأشياء من زاوية أخرى أو حتى يكون لهم رأي مختلف بوصفهم بالعنصرية والفاشية.

للمسألة بُعد أعمق وأكثر خطورةً يستخدمه المتعصبون لدينا، الذين يروجون ويعمقون مثل هذه المخاوف لأسباب واضحة. إنهم يريدون تصوير المسلمين وكأنهم كتلة ضخمة هائلة حتى يمكن السيطرة عليهم وبذا تتحقق لهم ثلاثة أهداف. يستخدمونها في المفاوضات مع الغرب، بحجة السيطرة على هذا الوحش الكاسر، وبذات الوقت عزله وتعميق العداء والعزلة مع الحضارات الأخرى، وثالثا الاستفادة شخصياً على المستوى المادي والاجتماعي بالقبض على مفاتيح المال والسلطة.

ربما حان الوقت لإبطال هذه الحجة المغالطة المهينة. لا، أنا مسلم ولست غاضباً ولا يمكن التلاعب بعقلي وعواطفي بسهولة. وهناك ملايين المسلمين مثلي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة
  • وضع القراءة
    100% حجم الخط