هناك خطأ في عدد السنين الميلادية

صالح العجيري
صالح العجيري
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في الواقع هناك خطأ مقداره 4 سنين بالنقص في التقويم الميلادي، فنحن الآن مثلا في سنة 2023 وليس 2019، فالسيد المسيح ولد قبل 2022 سنة، لكن المؤرخين الذين أسسوا التقويم الميلادي في القرن السابع أخطأوا في التقدير، وبعد ان اكتشف الأمر فيما بعد لم يشأ المؤرخون ان يصححوا السنة لما في ذلك من تشويش في التواريخ التي سجلت، وبالمناسبة فإن شهور السنة الميلادية كانت تبدأ بشهر مارس في فصل الربيع إلا انهم جعلوها فيما بعد من يناير وهو الشهر الذي تلا ميلاد السيد المسيح، ويظهر أثر ذلك في شهر سبتمبر فمعناه السابع وليس التاسع، كما نفعل الآن، وكذلك أكتوبر معناه الثامن ونوفمبر معناه التاسع وديسمبر معناه العاشر.

* نقلا عن "الأنباء"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.