.
.
.
.

نسخة جديدة منك

صلاح دياب

نشر في: آخر تحديث:

خرجت من مستشفى مجدى يعقوب. بعد إجرائى عملية قلب مفتوح. وأنا محمل بمشاعر جديدة تماما.

مرت الأيام الأولى بعد العملية. وأنا محاط بمحبة غامرة من الأهل والأصدقاء. بعد أن هدأت الزيارات بدأت أعيد التفكير فى كل ما حدث.

شعرت أننى خرجت من مستشفى القلب بقلب جديد. قلب يرى. يفهم. يضع معايير جديدة للحكم على الأشخاص والأحداث.

هنا أدركت جمال ما يفعله اليابانيون حين ينكسر منهم وعاء. فيقومون بإعادة تجميعه. وملء شروخه بالذهب. لتصنع خطوطا بديعة تبرز جمال شىء كان مكسورا.

فهمت لماذا يؤمن اليابانيون بأن الأشياء التى تعرضت للكسر هى الأشياء التى تملك ماضيا وأثرا. تزيدها الشروخ جمالا. وينطبق الأمر ذاته على الإنسان. فكل ما عاشه وكل ما سيعيشه من آلام سيجعل حياته أكثر قيمة وغنى. حتى لو كان الأمر لا يبدو كذلك فى وقته. ليعود الأمر لنا لنملأ شروخ معاناتنا بالذهب.

نزينها به مهما حدث. لن يكون هناك أبدا جرح لا يداوى ويندمل ويعالج. هنا يمكن لكل إنسان أن ينتشل نفسه من كل محنة. يتعلم منها كلما مرت به الأيام. ليصبح إنسانا أفضل.

بعدها يمكنه إظهار ندوبه بفخر. وارتداءها كشارة شرف. كمن يقول للعالم تمعنوا فيما مررت به. فبسببه صرت ما أنا عليه اليوم. قد يكون بإمكانى الآن أن أكون أكثر قدرة على تخطى العقبات التى ستضعها الحياة فى طريقى. فلم يعش أحد حياة مثالية كاملة. ولن يعيشها أحد أبدا.

الأمر يعود لنا دائما لنملأ كسورنا بالذهب حتى نجعلها جميلة. فلا نخجل مما حدث لنا. فما حدث لنا حدث لغاية معينة. فكلما أنكرناه وشكونا منه ورفضنا تقبله. سيمر علينا دون أن نحقق منه فائدة. أما إذا تقبلنا ما حدث معنا. ونظرنا للجانب المفيد من معاناتنا. فسيكون الأمر بمثابة ملء شروخنا بالذهب.

سنحوّل ما هو بشع إلى ما هو ملهم وبديع. هنا يصبح للمعاناة معنى وقيمة. سمعت ذات مرة مقولة مفادها: «ستتطلب كل مرحلة من حياتك نسخة جديدة منك». ويتطلب الأمر منا أحيانا أن نعانى لكى نصير نسخة جديدة من أنفسنا.

هذا ما وجدته ينطبق تماما على حالتى. ليس فقط بسبب جراحتى القلب اللتين خضعت لهما. وإنما بسبب كل ما حدث لى من أزمات أرهقت القلب والعقل معا.

* نقلا عن "المصري اليوم"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة