.
.
.
.

معهد.. للتوزير

ريم الوقيان

نشر في: آخر تحديث:

لسنوات طويلة ونحن نستقبل نفس السيناريو: تستقيل الحكومة ثم تعود وتتشكل أخرى، ودخول وزراء وخروج آخرين، وجوه جديدة لم تكن على الساحة فجأة تصبح ضمن التشكيلة الحكومية، وذلك بفضل الواسطات التي تكسر كل حائط وحاجز، أصبح لدينا كم هائل من الوزراء السابقين، الذين ما إن نحفظ أسماءهم وأشكالهم حتى يتغيروا مرة أخرى، وهكذا.
فكرت كثيرا في كيفية الوصول إلى الوزارة لكي أكون ضمن المرشحين، وطبعا لابد أن أبحث عن واسطة أو نائب، وللأسف المحسوبيات والضغوط كثيرة في تشكيل الحكومة، حتى إن طلبي لن ينظر إليه!

لذا فقد فكرت في اقتراح حصري ومميز وهو تشكيل معهد للتوزير يكون تابعا لرئاسة مجلس الوزراء الهدف منه الاختيار الصحيح والأمثل للوزراء، يستقبل المعهد الخبرات والكفاءات التي عملت وخدمت لسنوات في جميع مجالات الدولة وفق شروط محددة مع إجراء الاختبارات والمقابلات الشخصية لدخول المعهد، والدراسة في المعهد لمدة عام بفصلين وبإعطاء دورات ودروس تنموية ومتخصصة مؤهلة لقيادة الوزارات، وفيها رصد درجات ونجاح وسقوط، وبالتخرج يصبح لدينا كشف بأسماء الوزراء المؤهلين والمتخصصين المؤهلين بالعلم والكفاءة والمعرفة والقدرات المهنية للقيادة، فيسهل الطريق لاختيارهم للوزارة.

ومنا إلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد هذا المقترح حتى يكون لنا دور كبير في خدمة الوطن.

*نقلاً عن "الانباء"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة