.
.
.
.

زين العمر وكاريزما التألُّق

فاطمة العمرو

نشر في: آخر تحديث:

لم تتغير الصورة النمطية للفنان الحقيقي على المدى البعيد؛ غير أنَّ النجم الحقيقي والذي يلاقى النجاح كاستضافة في البرامج الحوارية، خصوصا إذا جمع الفنان بين الحضور (الكاريزما) وبين أن يكون مرآة تعكس فكر مجتمع عربي كبير عبر حوار هادف له جمهوره؛ ولديه قبول واضح بين محبيه يحدث الفرق، وهنا استوقفتني عبارة للفنان المصري الراحل (أحمد زكي) عندما قال في إحدى الحوارات التي أجريت معه: (الجمهور يعتمد على الفنان في إيصال معاناته، وكان لي الشرف بأن أكون الفنان المفضل الذي يعبر عن معاناتهم وهذا مايجب أن يفعله الفنان الحقيقي).

الفنان زين العمر والذي عرفناه صاحب صوت لبناني راق وأصيل! الذي لا تزال أغانيه عالقة في الوجدان وإلى الآن، ولا تغيب روائعه الفنية عن البال، وأذكر منها (كزدرنا وطال المشوار، ونجمة حياتي انتي) وأرى أنه أجمل من غنى (فيا منديلك فيا) ولأنه صوت الحق كما أطلق عليه جمهوره، ولأنه صاحب مواقف وبصمة مميزة في آرائه النقدية البنّاءة؛ حباً لوطنه لبنان! استحق وبجدارة تواجدًا مميًزا في الموسم الجديد لبرنامج fi mail مع المذيعة كارلا حداد..وكانت حلقة بشارة خير.

ثمَّة أسماء كثيرة لم يمُت صداها على الساحة الفنية؛ وعادت بنفس القوة، وأذكر منها على سبيل المثال مؤخراً: الفنانة الجميلة شيريهان! فبعد تسعة عشر عاما، عادت متوهجة بإرادة متجددة وحماس كبير، واليوم، وبنفس القوة يعود الفنان المتألق زين العمر! والفرق هنا، أنه لم ينقطع كفنان، واليوم يظهر بشكل مختلف بنفس القوة والنجومية! والتي تعني أنَّ الاستمرارية وإن غابت يمكن أن تشرق من جديد؛ والفنان الحقيقي روحه دائما حاضرة وزين كان كذلك في البرنامج.

وعندما أكتب مقالًا هنا، فأنا لا أكتب إلا لمن يستحق ذلك فعلاً عن ثقافة وإبداع حقيقيين، وهذا المعروف عني! لمن يعرفني عن قرب، بنظرتي المحايدة دائمًا، وهنا سأستعين بكلمات أغنية له، والتي يقول فيها (خلي الأمل يكون رفيقك، والبسمة تنور طريقك) ليس لأنها تبث روح الأمل وتدل على ذوق رفيع في اختياره للكلمات والألحان فقط؛ بل لأن اختيار الفنان زين العمر للمواضيع الهادفة والكلمات الحساسة؛ يوضح شيئا مهمًا جدًا، وهو ضرورة وجود ثقافة ووعي لدى الفنان، والتي أدركها زين العمر فتجلت في فنه ومواقفه الوطنية والإنسانية؛ ما يثبت أنه قد أوصل رسالته الفنية بكل حبٍّ، وعي وثقة، لذلك فهو يستحق، ولأنه شخصية مثقفة وطموحة تستحق عن جدارة، وسأستعين بعبارة قالتها الفنانة يسرا في حوار قديم لها رداً على سؤال الإعلامي مفيد فوزي وقالت "الفنان الحقيقي يشعر بالمجتمع المطحون"، فهنيئا للموسم الجديد حلقة الافتتاحية وهذه المفاجأة، لفنان أهدى لبنان أجمل الأغاني الوطنية وغير الوطنية؛ وعاش مواقفه الوطنية من أجل لبنان! رافعاً راية الحقٍّ (لبنان للجميع) فاستحق بذلك كل التقدير والاهتمام في الموسم الجديد من محبيه.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.