جدوى العقوباتِ الاقتصادية

وحيد عبد المجيد
وحيد عبد المجيد
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

العقوبات الاقتصادية التى فُرضت على روسيا هى الأكبر من حيث حجمها فى تاريخ هذه السياسة، التى تعودُ بدايتُها الفعليةُ إلى عام 1940 عندما فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وهولندا عقوبات على اليابان. ولم يتوقف منذ ذلك الوقت الجدل حول جدوى العقوبات.

يستندُ من يُجادلون بعدم أو قلة جدواها إلى أنها لم تُحدث تغييرًا جوهريًا فى حكومات الدول التى فُرضت عليها، وأن الشعوب هى التى تتحملُ تبعاتها. ولكن من يرون أنها مؤثرةُ يُرون أنها أحدثت تغييرًا جزئيًا بدرجاتٍ مُتفاوتة فى عدد من الحالات وأن هذا هو مبتغاها.

غير أنه فى المساحة بين هؤلاء وأولئك، نجدُ تفاوتًا فى الآثار التى تترتبُ عليها من حالةٍ إلى أخرى، تبعًا لحجمها، وأوضاع البلد الذى تُفرض عليه، والظروف التى تحيطُها. وعندما نتأملُ خبرات العقوبات الأكثر أهمية خلال العقود الأربعة الأخيرة، نلاحظُ أن أثرها ارتبط بعواملٍ موضوعيةٍ وذاتيةٍ فى الحالات التى حدث فيها تغييرُ فى السياسات التى فُرضت ضدها أو لمواجهتها. والمثالُ الأشهرُ، والأكثرُ نجاحًا، العقوباتُ التى فُرضت على جنوب إفريقيا بسبب سياسة الفصل العنصرى (الأبارتايد). فقد ساهمت، ولكن مع عوامل أخرى فى إنهاء تلك السياسة بعد عدة سنوات من بداية فرض العقوبات الأكثر أهمية، خاصة قرار الأمم المتحدة بشأن الحظر النفطى عام 1987.

وربما ما كان لهذه العقوبات أن تُحدث تغييرًا دون مقاومةٍ قويةٍ قادها المؤتمرُ الوطنىُ وزعيمُه نيلسون مانديلا، ووصول السياسى الأبيض العقلانى فريدريك دو كلارك إلى الحكم، ومبادرته الاعتراف بشرعية المعارضة السوداء فى فبراير 1990، وإجراء مفاوضاتٍ قادت إلى إلغاء الفصل العنصرى فى يونيو 1991.

وربما كان فى إمكان المقاومة أن تُسقط الفصل العنصرى دون هذه العقوبات، ولكن بعد وقت أطول، وخسائر أكبر. وفى المقابل ربما ما انُتخب، رئيسًا ما لم تكن آثارُ العقوبات تفاعلت مع قوة المقاومة, على نحوٍ دفع معظم البيض إلى تجريب منهجٍ مختلف. ولهذا يصعبُ تقديرُ آثار العقوبات على روسيا قبل عدة أشهر, برغم أن محاصرة النظام المصرفى يمكنُ ان تُضعف أى اقتصادٍ فى عصر الرأسمالية المالية.

* نقلا عن "الأهرام"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.