المطلوب ... نهج جديد!

 سامي عبداللطيف النصف
سامي عبداللطيف النصف
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نبارك لسمو رئيس مجلس الوزراء أحمد النواف اختياره لرئاسة الحكومة، وما يتمناه كل كويتي - لا تشكيلاً جديداً- بل «نهجاً جديداً» في الإدارة وحملة تطهير قوية تنقل الكويت بعدها النقلة النوعية التي طال انتظارها، حيث توقف مركبنا عندما تحركت مراكب الجيران، وسكنت طائرتنا على أرض المطار عندما أقلعت طائرات الأشقاء في الخليج.
***
أعتقد أن ما نحتاجه بالكويت هو رؤية وخطة عمل واضحتين للمستقبل تضعان أسس مشروع وطن جديد يعيِّشنا بالحاضر ويعدنا الإعداد السليم للمستقبل وللثورة المعلوماتية، ولا يسمح لمن يريدون أن نعيش بالماضي السحيق ويفرض علينا نمط حياة منغلقاً دمر كل البلدان الذي أخذت به، مشروع نهضوي قريب من مشاريع الدول الخليجية التي سبقتنا بسنوات أقرب للضوئية في خلق موارد للنفط بدلاً من التسابق المنعدم الضمير لحرق كل الأموال المتحصلة من بيع تلك الثروة الناضبة لا محالة.
***
آخر محطة:
لا غنى هذه المرة عن استخدام أرشيف معلومات DATA BASE جيد ومحدث؛ لاختيار الوزراء والقياديين بالدولة، على أن يركز على المبرزين والمميزين في القطاع الخاص والجامعات والحياة... نريد وزراء أكفاء أمناء أذكياء، لا وزراء متسربلين بأمراض القطاع العام من بيروقراطية وفساد وتكسُّب من المناصب، والطلب منهم أن يقضوا على ما ساهموا هم بخلقه... لقد جربنا توزير الفاشلين والبيروقراطيين والمتجاوزين فاصطدم مركب الوطن بالصخور وغرق أكثر من مرة، فلنجرب هذه المرة خلق «الحكومة الحلم» و«الحكومة الناطقة»، لنزيل كل الألغام من أمامها «أياً» كانت الألغام!

نقلاً عن "النهار" الكويتية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط