ماذا حققت المرأة المصرية وماذا ينقصها؟

زياد بهاء الدين
زياد بهاء الدين
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

بالأمس احتفل العالم - ومعه مصر - باليوم العالمى للمرأة. وصدرت كالعادة التصريحات الرسمية والبيانات الحزبية والخطابات المختلفة بتهنئة المرأة بيوم عيدها والإشادة بما حققته المرأة المصرية من مكاسب سياسية وعدالة اقتصادية ومساواة اجتماعية. فهل حققت المرأة المصرية المكاسب والمساواة والعدالة التى يتكرر الحديث عنها كل عام؟.

أظن أن هناك تقدما أكيدًا حدث على كثير من هذه الأصعدة. ولكن دعونى أعلق على الجانبين اللذين أتصور أن بإمكانى الخوض فيهما - الحقوق السياسية والاقتصادية - تاركا التعليق على الجانب الاجتماعى لمن هم أكثر علما به.

فى المجال السياسى فقد صار للمرأة تمثيل وحضور واضح فى البرلمان، لا ينتقص من شأنه أنه مقرر بالدستور، وإن كان ينتقص من قيمته ومن قيمة التمثيل الرجالى معه أن النظام الانتخابى لا يستند لاختيار شعبى حقيقى.

مع ذلك، وبرغم سوء نظامنا الانتخابى، فإن بعض النائبات البرلمانيات نجحن فى أن يعبرن عن مطالب الشعب بحرية وشجاعة وقوة لا تقل عما قدمه زملاؤهن، بل تزيد.

كذلك فإن التمثيل النسائى فى الحكومة صار بدوره - خاصة فى أعقاب الثورة الثانية فى يونيو ٢٠١٣ - أكثر بروزا واستقرارا، وفى الحكومة الحالية ست وزيرات، وهو الرقم الأعلى فى تاريخ الحكومات المصرية. ويزيد من أهميته أن تولى المرأة لحقائب وزارية يشمل بعض أهم الوزارات الاقتصادية والخدمية.

وفى مجال الوظائف العامة فإن صعود المرأة للسلم الوظيفى الحكومى ليس جديدا، بل لعل العمل فى الحكومة والقطاع العام كان دائما يتميز بقدر كبير من المساواة، ولكن برز مؤخرا تعيين نساء متفوقات فى مواقع حكومية بالغة الأهمية ولا تخضع للترقى الوظيفى المعتاد مثلما هو الحال مع نائبات الوزراء ورؤساء الهيئات العامة والمحافظين، بل وفى بعض الجهات السيادية.

وأخيرا وليس آخرا فقد تحقق حلم قديم بأن تجلس المرأة على مقعد القضاء، بل على كل مقاعده، وبشكل اعتيادى وطبيعى. وكلما مر الوقت وزاد تمثيل المرأة فى الهيئات القضائية استقر هذا الواقع وترسخ.

أما فى المجال الاقتصادى الخاص، فإن الصورة مختلطة. هناك بالتأكيد مساواة رسمية وقانونية، فى تأسيس الشركات وفى الحصول على التراخيص وفى تولى المواقع المختلفة وفى القيام بالأعمال.

ولكن يحد من هذه العدالة القانونية أن التقدم فى القطاع الخاص يخضع فى مصر لما يعرف فى العالم كله بـ«السقف الزجاجى»، أى وصول المرأة لدرجة معينة من التقدم فى النشاط الخاص وفى الموقع الوظيفى، ثم توقفها عن التقدم، ليس لعائق قانونى بل لانحياز غير معلن يمثل حاجزا غير مرئى (ومن هنا التسمية).

ولكن من جهة أخرى فإن المرأة المصرية لم تترك عائقا زجاجيا أو حتى حديديا يعوق نزولها لساحات العمل والتجارة والاشتغال بدأب وشجاعة فى كل المجالات، وأظن هذا أحد أهم التغييرات الاجتماعية التى شهدتها مصر فى السنوات الأخيرة.

أضيف إلى ذلك أن إطلاق برامج حماية اجتماعية تستهدف المرأة تحديدا يمثل إضافة كبيرة لمنح النساء محدودات الدخل موردا إضافيا ومستقلا وبالتالى حرية نسبية فى الإنفاق على بيوتهن وأولادهن، وهذا أيضا تطور إيجابى كبير.

خطوات هامة حققتها المرأة المصرية خلال العقود الماضية فى المجالين السياسى والاقتصادى، وأضيف إليهما فى المجالات الأكاديمية والمهنية والإعلامية والفنية. بعضها نتيجة لتوجهات وقرارات حكومية، وكلها، فى تقديرى، نتيجة لكفاح وشجاعة ومثابرة النساء اللواتى فرضن حضورهن فى كل المجالات ومثلن القوة الدافعة للتوجهات الحكومية الرشيدة فى هذا المجال.

أما فى المجال الاجتماعى، وأقصد به كل ما يحد من المساواة بين الرجل والمرأة فى مزاولة النشاط الطبيعى، والتقدم إنسانيا وثقافيا، وفى ضبط العلاقة مع أفراد الأسرة والمجتمع، وفى الحصول على الخدمات الصحية والتعليمية والثقافية، وفى مواجهة التحرش، وفى تقدير دور المرأة المعيلة، وفى غير ذلك من السلوك الاجتماعى. فإن هناك فجوة بين القانون والواقع، بين الرسمى والفعلى، بين ما نقوله وما نفعله.

فالمساواة القانونية شىء والمساواة الفعلية شىء مختلف. والاثنتان قد لا تتطابقان أبدًا، ولكن كلما ضاقت الفجوة كنا على الطريق الصحيح. وأترك المزيد من التعليق لمن هم أكثر علما وتخصصا بالموضوع.

الطريق لتحقيق المساواة المنشودة لايزال طويلا، خاصة فى جعل الحقوق القانونية واقعا مستقرا. ولكن دعونا أيضا نحتف بما تحقق لأن فى هذا شحذا للهمم والطاقات اللازمة لتحقيق المزيد.

فتحية للمرأة فى يومها، وتحية لكل من ساندوا ويساندون تحقيق هدف المساواة، وتحية لكل من ناضلوا- نساء ورجالا- خلال العقود الماضية لبلوغ المكاسب الحالية.

* نقلا عن "المصري اليوم"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.