الإعلام.. ثم الإعلام

عبد اللطيف المناوي
عبد اللطيف المناوي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

إن الإعلام هو مرآة الأمم، هو الطريقة التى تعبر بها الدول عن نفسها، هو المنهج والنبراس والطريق لمعرفة العالم بنا، ولمعرفتنا بأنفسنا أيضًا. لذا أرى أن ما يتردد فى الفترة الأخيرة من انتقادات للإعلام المصرى غير نافع أو غير محفز للأفضل، بل هو أبعد ما يكون عن أدوات البناء، خصوصًا إن كان غير معتمد على حقائق علمية.

مثلًا، إن الحديث عن الفوارق فى الخطاب الإعلامى بين الأزمنة المختلفة أمر لا يجب مناقشته فى الأساس، فنحن نعلم- قبل غيرنا- أن لكل زمن ظروفه وأحواله، أن كل زمن له تحدياته الخاصة، سواء داخلية أو خارجية. كل زمن له رجاله وله أدوات يعبر بها الإعلام عنه، فلا يصح أبدًا أن نتحدث عن مقارنة بين إعلام اعتمد على الراديو وإعلام آخر يعتمد على التليفزيون والفضائيات، لا يستقيم أبدًا أن نقارن بين إعلام أدواته الرئيسية نشرة أخبار رسمية وإعلام آخر أدواته صفحات على السوشيال ميديا وأشكال أخرى من التعبير، بل ما هو قادم أكثر اختلافًا بكثير، عندما نلج إلى عصر الذكاء الاصطناعى، حينها سنرى إعلامًا آخر، وأوضاعًا أخرى، وتقاليد وأدوات مختلفة تمامًا، وربما عقولًا أكثر توافقًا مع هذا العصر.

الوضع الإعلامى فى مصر يتحرك، شاهدنا ذلك خلال السنوات الماضية، ونستطيع لمس الأثر الإيجابى لهذه التحركات، سواء على مشهد تقوية البنى التحتية للمؤسسات الإعلامية، أو حتى بناء محتوى جاذب وقوى وله أهداف ورؤى، تمامًا مثلما ننتظر من بعض التحركات أثرًا مستقبليًا قد يكون قريبًا، وقد يظهر أثره على المدى البعيد.

رأينا فى «دراما رمضان» هذا العام علامات مهمة وفارقة، رأينا تجارب غير مسبوقة ومتنوعة، رأينا تحديًا واضحًا للقوالب القديمة، ومحاولات أكثر مرونة لتقديم موضوعات تمس الشارع وتعكسه على الشاشة من السنوات السابقة. رأينا تجارب جديدة، ورأينا نجومًا جددًا، وآخرين استعادوا ألقهم الفنى.

نرى فى القناة الإخبارية محاولة لنافذة مهمة على العالم، رأينا خلال تغطيتها للأحداث فى السودان وأوكرانيا مجهودًا واضحًا وإلمامًا كبيرًا بكل الرؤى والانحيازات. استقبلنا خبر تأسيس قناة وثائقية بكل تفاؤل فى أداء يتطور لما تقدمه هذه القناة من خدمة للناس، لاسيما فى مسألة التوثيق وتسجيل الحياة اليومية والتاريخية، رأينا بداية مبشرة لها بعدد كبير من الأعمال التسجيلية ومازلنا فى انتظار الجديد.

الإعلام فى مصر يحتاج إلى أفكار وأطروحات فى سياق الدعم، لأنه فى النهاية إعلام يُعبر عن كل فرد فى هذه الدولة. وهكذا يجب أن يكون.

* نقلا عن "المصري اليوم"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.