أعيدوا الاعتبار للسير الشعبية

ناصر الحزيمي
ناصر الحزيمي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

منذ فترة أشركني ولدي بدر بقنوات استطعت من خلالها الاطلاع على أفلام ومسلسلات ودراما متنوعة المشارب وبلد المنشأ واللغة ما بين أسطورية وواقعية وخيال علمي وخيال غير علمي، وأغلبها يبعث رسائل سياسية أو اقتصادية أو حضارية وهو جزء من دور وسائل التواصل المتعارف عليه إذ لا يوجد هنا الإعلام للإعلام حسب نظرية "الفن للفن" وإنما بطبيعة النشاط الإعلامي الإنساني أنه يرسل رسالة معينة لمستقبل افتراضي متطلب ولحوح وجامح الذائقة وهو ما وعت له منصات التواصل الإعلامي الاحترافية فكان التنوع هو الطريق المسلوك للنجاح والتميز والاستمرار.

نعود إلى إعادة الاعتبار للسير والحكايات الشعبية، وتبدأ الحكاية منذ أن عرف التراث المدون في بدايات الدولة العباسية في هذه المرحلة تعارف النخب على ما يستحق التدوين والحفظ وما لا يستحق ذلك وكان فيصلهم في ذلك اللغة العربية الفصحى والملتزمين بها من عرب وأشباههم. والفئة الثانية هم الناطقون باللغة غير الفصيحة وكان يتحدث بها عموم سكان الريف والموالي والعامة وأشباههم هذه الحالة أوجدت ما يسمى بطبقية الثقافة، وأوجدت مثقفا يتنمر على من يخرج على أعراف الفصاحة وينزله منزلة دونية ويبكته ولا يعترف بثقافته وإبداعه لهذا وجدت كتب مجهولة المؤلف.

يذكر ابن النديم "ت385 هجرية تقريبا" في الفهرست قال:

"الفن الثالث من المقالة الثامنة في أخبار العلماء وأسماء ما صنفوه من الكتب ويحتوي على الكتب المصنفة في معان شتى لا يعرف مصنفوها ولا مؤلفوها أسماء خرافات تعرف باللقب لا يعرف في أمرها غير هذا كتاب شكبذة كتاب كعب ضب كتاب ضلع الدير كتاب خمج كتاب عاشق البقرة كتاب حرة الريح كتاب سعدة كتاب حديثة كتاب حبل مشق كتاب ذو نقطة كتاب رقاصة كتاب سكن كتاب خرء الطير كتاب يثلب كتاب صعيدة كتاب طعنة الصراخ كتاب برص كتاب ري كتاب عرازة كتاب رخية كتاب جوسق كتاب قور كتاب بلبل كتاب حبى وحلمة كتاب جلبذة ((أحاديث البطالين لا يعرف من صنفها)) كتاب حوشب الأسدي كتاب عروة بن عبد الله كتاب الغاضري كتاب أبي السايب المخزومي كتاب أبي عمر الأعرج كتاب ضمضم المديني كتاب قلوص كتاب أبي سكة كتاب مسرور الأوسي كتاب أبي معن الغفاري كتاب الدارمي كتاب بن أحمر كتاب عقريط كتاب حطمى الدلال كتاب أبي الحر المديني كتاب فند كتاب هبة الله كتاب نومة الضحى كتاب بن الشونيزي
(( أسماء قوم من المغفلين ألف في نوادرهم الكتب لا يعلم من ألفها)) كتاب نوادر جحا كتاب نوادر أبي ضمضم كتاب نوادر بن أحمر كتاب نوادر سورة الأعرابي كتاب نوادر بن الموصلي كتاب نوادر بن يعقوب كتاب نوادر أبي عبيد الحزمي كتاب نوادر أبي علقمة كتاب نوادر سيفويه.
(( أسماء الكتب المؤلفة في الباه الفارسي والهندي والرومي والعربي)) على طريق الحديث المشبق كتاب بنيان دخت كتاب بنيان نفس كتاب بهرام دخت في الباه كتاب مرطوس الرومي في حديث الباه كتاب الألفية الكبير كتاب الألفية الصغير كتاب بردان وحباحب لأبي حسان الكبير كتاب بردان وحباحب الصغير كتاب الحرة والأمة...".

يغلب أن كتب السمر والطرائف والحكايات لا يعرف لها مؤلف ويغلب أن السبب في ذلك يعود إلى غلبة اللحن اللغوي والمفردات العامية فيها ومواضيعها السوقية، كما أنه يغلب على حكاياتها الاختراع وما هو متداول بين العامة وعليه فلا يوجد من يجرؤ على تبني تأليف هذه الكتب التي لم تلتزم بشروط النخبة المتنمرة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.