حدود انتقاد أمريكا لإسرائيل

أحمد عبدالتواب
أحمد عبدالتواب
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بمناسبة الأخبار المتداوَلة هذه الأيام عن انتقادات توجهها الولايات المتحدة لإسرائيل، إلى حد أنها تصطدم مباشرة مع سياسة نيتانياهو ومعه شخصياً، كما يقول المتأثرون بهذه الأخبار، ويضيفون أن التحدى الأمريكى وصل إلى أنها أرسلت طائراتها لتُلقِى من الجو للفلسطينيين المدنيين العزل بالمعونات التى ترفض حكومة إسرائيل تمريرها لهم وتفرض عليهم حرب تجويع! ويُخْلُص هؤلاء إلى أن هنالك تغييراً نوعياً فى المواقف الأمريكية تجاه إسرائيل، وأنه على الفلسطينيين انتهاز الفرصة والتجاوب معها، للالتقاء على أرضية مشتركة مع أمريكا..إلخ!

لذلك، وحتى لا تتكرر أخطاء فلسطينية سابقة، ينبغى تذكر أن القواعد الأمريكية الأساسية الفاعِلة فى صراعهم مع إسرائيل صارت معروفة، على الأقل لرسوخها ونموها وتعاقبها عبر السنين، وأنها تميل دائماً، ودون موارَبة، لصالح إسرائيل. وكان يبدو خلال السنوات الأخيرة أن من كانوا يعتبرونها، طوال عقود، عوامل جانبية يمكن تغييرها أو التأثير فيها، قد توقفوا عن هذا، وأنهم تيقنوا من أن أهم هذه القواعد التأييد الأمريكى المطلق لحكومة إسرائيل، مهما تغير الحزب الحاكم فى البلدين، ومهما تغيرت السياسات المباشرة للحكومة الإسرائيلية، ومهما تصادمت مع القوانين الدولية، ومهما وقف العالم كله ضدها، ومهما غَمُضَت أهم أسباب التأييد الأمريكى القوية! وأنه حتى لو تغيرت أساليب تعبير المسئولين الأمريكيين، وحتى لو صدرت منهم عبارات انتقاد، فهى لا تتسق مع سياستهم العملية، لأنها تكون غالباً مراعاة لظروف خارجية ما إن تتغير هذه الظروف حتى تعود العبارات إلى سابق عهدها من التأييد المباشر على أقوى ما يكون. ولا يُظّن أنه يدخل فى العوامل الخارجية الشطط الإسرائيلى الذى يتجاوز كل الخطوط، ولا أن العالم كله يستنكرها، ولكن الأمر غالباً يرتبط بالانتخابات الأمريكية ووجوب الالتزام بشروط الفوز فيها، وما إن تُحسَم نتائج الانتخابات حتى يعود كل شىء إلى أصله، بالتأييد المطلق المتزايد لكل ما تقوم به إسرائيل.

لاحِظ أن أمريكا اختارت أن تُسْقِط معونتَها من الجو حتى لا تضع حكومة نيتانياهو فى حَرَج إذا ما دخلت برياً عن طريق معبر رفح، لأنها تعرف أن إسرائيل تُصرّ على عرقلة مرور الشاحنات منه، ولا تسمح إلا بالقليل بعد تعقيدات مُتَعَمَّدة!!

* نقلا عن " الأهرام"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط