لا حل كويتياً لمشاكل الكويت!

 سامي عبداللطيف النصف
سامي عبداللطيف النصف
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تزامن في عام 1982 انهيار أسعار الأسهم والعقار بالكويت، والذي بلغ حجمه مئة مليار دولار، مع انخفاض كبير في أسعار الأسهم والعقار في سنغافورة، بالكويت قرر البعض إيجاد الحل للكارثة الكبرى غير المسبوقة بتاريخ الكويت والتي لا نملك الخبرات التي تعاملت مع حالات مماثلة عبر ما سُمِّي بـ الحل أبو دشداشة

وكان ضمنه الاعتقاد أن إصدار تشريع بهذا الشكل أو ذاك سيجعل الإشكال ينتهي بالتو واللحظة ورُفِعَ حينها شعارُ العقد شريعة المتعاقدين الذي عمل على أن المشكلة لم تحدث أساساً، ونتج عن الحلول المحلية غير المنطقية بقاء الإشكال لسنوات طويلة لاحقة والإفلاسات المصاحبة...

***

كنت حينها في سنغافورة أتابع على شاشة التلفزيون المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس وزرائهم الأسطوري لي كوان يو، وهو أحد أعظم رجال الاقتصاد بالعالم، ورغم أن إشكالهم الاقتصادي أصغر بكثير من كارثتنا، فإنه كان محاطاً بأفضل العقول الاقتصادية بالعالم من أميركان وألمان وأهل اليابان، ولم يكن حلهم كحال حلنا بودشداشة القائم على الأحلام وتوقع المعجزات،

بل تحدثوا عن ضرورة تحول سنغافورة للتقنية الحديثة لزيادة الإنتاج، والقضاء على البيروقراطية العقيمة وللمزيد من الانفتاح بالبلد بقصد استقطاب مزيد من المستثمرين والسائحين، وهو الطريق المنطقي والعقلاني الذي سينتج عنه بالتدرج ارتفاع أسعار الأسهم والعقار خلال سنوات، ويسترد الخاسر ما خسره بل يحقق الأرباح وهو ما تم...

***

آخر محطة:
بكل صراحة ولعدم تكرار الخطأ.. مشاكل الكويت بكل مناحي الحياة من تعليم وصحة وتنمية وخلق بدائل للنفط الناضب والذاهبة أسعاره للانخفاض الكبير خلال سنوات قليلة، لن تأتي الحلول لها من الخبرات والقدرات المحلية فقط، مع الاحترام لها، كونها لم تمر بتجارب محلية سابقة، يمكن لها أن تستعين بها،

بل تحتاج معها إلى خبرات عربية وأجنبية عملت سابقاً في بلدان خليجية أو سنغافورة أو هونغ كونغ، ممن مروا بتجارب مماثلة قادرين على النقلة النوعية بأقصر الطرق والتي تحتاج للعلم إلى سنوات عدة، عدا ذلك ستمضي السنوات سريعاً ونحن مشغولون بالتجربة والخطأ والانشغال بصغائر الأمور عن كبائرها، وهذه غلطة كبرى لن نملك الوقت والمال لإصلاحها...

*نقلاً عن "النهار"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط