.
.
.
.
ستوديو بيروت

ستوديو بيروت فهد إبراهيم باشا

هل يمثّل "الائتلاف الوطني" السوري الجديد السلطة البديلة من نظام الأسد؟ أين يتقاطع في الأداء والسلطة مع "المجلس الوطني"؟ هل الاعتراف الفرنسي الرمزي بـ "الائتلاف" سيتحوّل إلى اعتراف فعلي؟ وما هو الدور المرسوم لهذا الكيان الجديد؟ وماذا يمكنه ان يغيّر على الأرض؟ هذه الأسئلة وغيرها تحاول حلقة هذا الأسبوع الإجابة عليها.