.
.
.
.
صناعة الموت

صناعة الموت: من خطف الجنود في سيناء؟

هذا الأسبوع تذاع حلقة من صناعة الحياة حول السيدة لطيفة بن زياتن، والدة ضابط فرنسي من أصل عربي كان إحدى ضحايا محمد مراح الذي ارتكب مذبحة في تولوز منذ عامين. السيدة لطيفة بن زياتن تغلبت على مرارة فقدان ابنها ولم تستسلم لمشاعر الحقد والكراهية تجاه القاتل المتطرف، ولكنها حولت هذه المشاعر إلى طاقة إيجابية لمساعدة أمثال محمد مراح داخل المجتمع الفرنسي كيلا يقعوا في مصيدة التطرف، وكونت جمعية باسم ابنها عماد لمساعدتهم.

*****

الجزء المتعلق بصناعة الموت في الحلقة يتناول طريقة تفكير المتطرفين فيما يتعلق بخطف الجنود المصريين في سيناء والمرجعية الفقهية المتطرفة التي تبيح لهم خطف أو قتل جنود مسلمين ومقارنة بين هذه الحالة وحالات أخرى جرت من تنظيمات متطرفة حول العالم مثل "جند الله إيران" و"جند الشام لبنان".