.
.
.
.
صناعة الموت

صناعة الموت: الخطاب الإعلامي لمتطرفي سيناء

تطور العمليات الميدانية للجماعات المتطرفة في سيناء لا يمكن فصله عن تطور أدائها الإعلامي والخطاب الذي تتخذه. فهي تستخدم التكتيك نفسه الذي استخدمته "القاعدة" في العراق وأفغانستان في تصوير عمليات التفخيخ ومهاجمة آليات الجيش المصري.

وتستعمل مصطلحات مثل "جيش الردّة" و"جيش كمب ديفيد" للتحريض على مهاجمة عناصر المؤسسة العسكرية ومعداتهم. كيف يمكن تحليل هذا الخطاب الإعلامي؟ وهل يحمل تطوراً جديداً في المعركة التي تحدث الآن في سيناء مع جماعات العنف المسلح؟